شهداء وجرحى برصاص قوات الاحتلال في نابلس ورام الله

مراسل الميادين يقول إن أهالي نابلس نزلوا إلى الشارع لإسناد الأمن الفلسطيني والمقاومين.

  • استشهد 3 فلسطينيين وأصيب 19 آخرين برصاص قوات الاحتلال
    استشهد 3 فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ارتقاء 3 شهداء وإصابة أكثر من 19 آخرين برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي التي حاولت اقتحام مدينة نابلس في الضفة الغربية فجر اليوم الثلاثاء.

وقال مدير مكتب الميادين في فلسطين المحتلة إن "نابلس تحولت إلى ساحة حرب حقيقية، وقوات الاحتلال استعانت بالقصف الصاروخي من الجو". 

وأضاف أن عناصر الأمن الفلسطيني ورجال المقاومة اشتبكوا مع جنود الاحتلال الذي استعان بسلاح الجو. 

وأكد مدير مكتب الميادين أن قوات الاحتلال انسحبت من مدينة نابلس، لكن قد يكون ذلك حيلة لمعاودة الاقتحام. 

وأشار إلى أنَّ الاحتلال كان يعدّ لعدوان كبير على نابلس، لكن عناصر الأمن الفلسطيني كشفوه، موضحاً أن يقظة المقاومين من مختلف الفصائل والتنسيق بينهم أديا إلى كشف التسلل وأربكا قوات الاحتلال. 

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، نقلاً عن مصادر، أن "عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية كشفت قوَّة خاصة للاحتلال أثناء محاولتها اقتحام المدينة، واندلع اشتباك مسلح بينهم، قبل أن تتدخل قوات إسرائيلية تتمركز أعلى الجبل الشمالي في نابلس بكثافة نارية تجاه مكان الاشتباك لتغطية انسحاب القوة".

وأكدت المصادر أن "مقاومين وعناصر أمنية أفشلوا تسلل قوة خاصة إلى البلدة القديمة في مدينة نابلس، وأصابوا بعضهم، ما دفع جيش الاحتلال إلى شن هجوم سريع ومكثف تحت النار".

وقال مراسل الميادين إن أهالي نابلس نزلوا إلى الشارع لإسناد الأمن الفلسطيني والمقاومين، مشيراً إلى أن "الاحتلال الاسرائيلي فتح النار بشكل هستيري عليهم".

 بدوره، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال منعت الطواقم الطبية من الدخول إلى داخل البلدة القديمة المحاصرة بالكامل.

في غضون ذلك، دعت مجموعة "عرين الأسود" إلى الجهاد والتصدي لقوات الاحتلال، قائلةً في بيان: "أنتم القوّة، وأنتم المستقبل، وأنتم حياة الأمة.. حان وقت خروج الأسود من عَرينها.. حي على الجهاد".

اقرأ أيضاً: "هآرتس": الاغتيالات ضد عناصر "عرين الأسود" يمكن أن تُعاظمها

من جهته، دعا مجلس الوزراء الفلسطيني الأمم المتحدة والمنظمّات الحقوقيّة الدوليّة إلى التّدخل العاجل لوقف العدوان على نابلس، محذراً من ارتكاب الاحتلال جرائم جديدة في مدينة نابلس.

وقالت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس: "اليوم (الثلاثاء) إضراب شامل ويوم غضب وتصعيد على كل الحواجز حداداً على أرواح الشهداء".