القوات اليمنية تحقق مكاسب ميدانية جديدة على جبهة مأرب

القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية، تواصل تقدّمها في مديرية الجوبة اخر معاقل قوات الرئيس هادي والتحالف السعودي في جنوب محافظة مأرب

  • القوات المسلحة اليمنية تحقق مكاسب ميدانية جديدة على جبهة مأرب
    القوات المسلحة اليمنية تحقق مكاسب ميدانية جديدة على جبهة مأرب

حققّت القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية اليوم الجمعة تقدماً ميدانياً جديداً على حساب قوات الرئيس هادي والتحالف السعودي، في مديرية الجوبة في جنوب محافظة مأرب.

وبحسب مصادر ميدانية للميادين، فقد تمكن الجيش اليمني واللجان، من السيطرة على معسكر أم الريش، وأجزاء واسعة من معسكر الخشينة، بمديرية الجوبة جنوبي محافظة مأرب، ويأتي تقدم القوات اليمنية بعد أيام من القتال مع قوات التحالف.

وتواصل قوات الجيش واللجان الشعبية معاركها مع قوات الرئيس "هادي" وحزب الإصلاح وتنظيم القاعدة المسنودة بطائرات "التحالف السعودي" للتقدم باتجاه منطقة "الجديدة" المركز الإداري لمديرية الجوبة جنوبي مدينة مأرب الاستراتيجية آخر معاقل قوات هادي والتحالف شمالي شرق اليمن.

وفي سعيها للحد من تقدم الجيش واللجان شنت طائرات التحالف السعودي خلال الساعات الـ 48 الماضية 62 غارة تركز معظمها على مديرية الجوبة، كما استهدفت غارات التحالف مديرية العبدية لليوم الثامن على التوالي، من أجل فك الحصار عن قوات هادي والقاعدة التي أحكم الطوق عليها من كافة الجهات.

وبهذه الغارات الجوية يتجاوز التحالف السعودي الـ 220 غارة على مديريات حَريب والجوبة والعبدية وصرواح جنوب وغرب مأرب خلال أسبوع.

وتشهد مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب معارك متقطعة في جبهات المَشْجَح والكَسّارة وجبل البَلَق الشمالي والطّلعة الحمراء دون ورود أنباء عن مستجدات ميدانية فيها حتى اللحظة

وفي سياق متصل، تشهد مديرية صِرواح غربي محافظة مأرب معارك متقطعة في جبهات المَشْجَح والكَسّارة وجبل البَلَق الشمالي والطّلعة الحمراء.

وعلى جبهة أخرى تدور مواجهات "كرّ  وفرّ" عنيفة في محافظة الجوف المجاورة لمأرب وتحديداً في مديرية خَبْ والشَّعْف، حيث أعلنت  قوات الرئيس هادي شنها هجوماً هناك بهدف استعادة السيطرة على معسكر اللَّبِنات، كما شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات استهدفت فيها منطقة المرازيق الممتدة بين مديرية خَبْ والشَّعْف، ومديرية الحزم المركز الإداري لمحافظة الجوف.