الكاميرون: اغتيال صحافي في شمال غربي البلاد

رابطة الصحافيين الناطقين بالإنكليزية في الكاميرون تؤكد مقتل صحافي بالرصاص على يد مسلحين في البلاد، وتشير إلى أنّه ثالث ضحية هذا العام من العاملين في المجال الإعلامي.

  • عناصر من الجيش الكاميروني
    عناصر من الجيش الكاميروني

قالت رابطة الصحافيين الناطقين بالإنكليزية في الكاميرون إنّ مسلحين قتلوا بالرصاص صحافياً في ساعة متأخرة أمس الأحد في مدينة باميندا الواقعة في المنطقة المضطربة في شمال غربي البلاد، ليكون ثالث ضحية هذا العام من العاملين في المجال الإعلامي.

وقالت صحافية تدعى ميلاني ناديفرو إنّ الصحافي آني ندي نسو، مدير مكتب المنطقة الغربية والشمالية الغربية لصحيفة "أدفوكيت" الأسبوعية، كان داخل حانة في منطقة نتاريكون في باميندا عندما فتح مهاجمون مجهولون النار عليه، فيما كانت ناديفرو في مكان قريب من موقع الهجوم.

وأكدت رابطة الصحافيين مقتل الصحافي، ودعت إلى إجراء تحقيق في الواقعة.

وفي وقت سابق هذا العام، قُتل مذيع في الإذاعة وصحافي في هجومين منفصلين؛ أحدهما في العاصمة ياوندي، والآخر قربها، ما دفع الأمم المتحدة إلى التعبير عن قلقها بشأن المناخ الإعلامي.

وجاء اغتيال الصحافي في خضم صراع بين السلطات الكاميرونية وبعض الفصائل الانفصالية في المناطق الناطقة بالإنكليزية تحول إلى أعمال عنف عام 2017.

وقُتل آلاف الأشخاص في القتال بين الانفصاليين المسلحين والقوات الحكومية، ووردت أنباء عن فظائع ارتكبها الجانبان.

اخترنا لك