الكرملين: المفاوضات مع أوكرانيا لا تسير بشكل جيد

المتحدث باسم الكرملين يقول إنّ ديناميكية المفاوضات لا تتقدم، لأنّ مواقف الجانب الأوكراني غير ثابتة.

  • ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين
     المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف

قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الإثنين، إنّ الجانب الأوكراني "غير ثابت في المفاوضات"، وموقفه متغير بشأن النقاط المتفق عليها.

وحول رد فعل الكرملين على تصريحات الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بشأن مفاوضات كييف مع موسكو، قال بيسكوف في تصريح صحافي: "لا نريد نشر تلك الجوانب التي تمت مناقشتها خلال المفاوضات".

وأضاف أنّ "ديناميكية التقدم في المفاوضات الروسية الأوكرانية لا تسير بشكل جيد"، مشيراً إلى أنّ "الجانب الأوكراني غالباً ما يغيّر موقفه بشأن القضايا المتفق عليها بالفعل".

وقال: "العملية العسكرية الخاصة مستمرة. الرئيس (الروسي فلاديمير بوتين) قال مؤخراً إنّها تسير وفقاً للخطة التي تم وضعها. وفي الوقت نفسه، تتواصل الاتصالات على مستوى الخبراء في إطار عملية المفاوضات".

وفي وقت سابق، وبالتزامن مع اقتراب القوات الروسية من إحكام السيطرة على مدينة ماريوبول جنوب شرق أوكرانيا، قال زيلينسكي إنّ "كييف ستعلّق التفاوض مع موسكو إذا قتلت القوات الروسية آخر العسكريين الأوكرانيين الذين يواصلون القتال في المدينة".

وكشف زيلينسكي عن تفاصيل الاتفاق المحتمل مع روسيا، يوم السبت الماضي، ورجّح أنّ "الاتفاق بين كييف وموسكو بشأن إنهاء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا قد يتألف من وثيقتين منفصلتين؛ الأولى تخصّ ضمانات الأمن المقدّمة إلى أوكرانيا، والأخرى تتعلق بعلاقاتها بروسيا".

وفي 9 نيسان/أبريل الجاري، قال زيلينسكي في تصريح صحافي إنه "لا يزال يعوّل على المفاوضات مع روسيا".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.