الكرملين: مبادرة الكونغرس حول عدم الاعتراف ببوتين رئيساً عام 2024 "غير مسبوقة"

الكرملين يقول إن مبادرة الكونغرس الأميركي دليل واضح للعالم أن واشنطن تتدخل رسمياً في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، مضيفاً أنه لا يحق لأي بلد آخر في العالم أو للبرلمانيين من أي دولة أخرى في العالم المطالبة بذلك.

  • الكرملين: مبادرة الكونغرس الأميركي حول عدم الاعتراف ببوتين رئيساً عام 2024
    الكرملين: مبادرة الكونغرس الأميركي حول عدم الاعتراف ببوتين رئيساً عام 2024 "غير مسبوقة"

وصف الكرملين، اليوم الجمعة، مبادرة أعضاء الكونغرس الأميركي بأنها غير مسبوقة، والتي تقترح بعدم الاعتراف بفلاديمير بوتين كرئيس لروسيا بعد أيار/ مايو 2024 وهذا دليل واضح للعالم كله على أن الولايات المتحدة تتدخل رسميًا في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وفق الكرملين.

وقال السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف، معلّقاً على القرار ذي الصلة لأعضاء الكونغرس الأميركي: "في كل مرة يبدو لنا أنه لا يوجد شيء أكثر سخافة، لا يوجد شيء أكثر عدوانية وغير ودي وغير بناء يمكن أن يأتي من الجانب الآخر من المحيط، وفي كل مرة نخطئ للأسف".

وأضاف: "اذا تحدّثنا بجدية.. فنعم، هذا دليل ممتاز ليس فقط لروسيا بل لجميع الدول أن الولايات المتحدة تتدخل رسمياً في الشؤون الداخلية للدول الأخرى"، مشيراً إلى أن هذا "غير مقبول".

 كما قال "نحن نعتبر مثل هذه المبادرات من أعضاء الكونغرس غير مقبولة، ونعتبرها تدخلًا في شؤوننا، ونحن مقتنعون بأن الروس فقط هم من يمكنهم تحديد من ومتى يجب أن يكون الرئيس الروسي"، مضيفاً أنه لا يحق لأي بلد آخر في العالم أو للبرلمانيين من أي دولة أخرى في العالم المطالبة بذلك.

 كذلك شدد بيسكوف على أن هذه المبادرة، بعبارة ملطفة، فاشلة لدرجة أنه لا داعي لبيانات متبادلة،  وقال "بالطبع  هذا النشاط التشريعي لأعضاء الكونغرس الأميركي غير مسبوق، ولا يتناسب مع أي إطار للعلاقات الدولية الحديثة".

اخترنا لك