بيسكوف: نجاح العمليات العسكرية في أوكرانيا ممكن بعد تحقيق أهدافها

الكرملين يؤكد أنّ الحديث عن نجاح العمليات العسكرية في أوكرانيا سيكون ممكناً، بعد تحقيق أهداف العملية الخاصة التي حددها الرئيس فلاديمير بوتين.

  • الكرملين (مقر الرئاسة الروسية)
    الكرملين (مقر الرئاسة الروسية)

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أن "الحديث عن نجاح العملية العسكرية في أوكرانيا سيكون ممكناً، بعد تحقيق أهدافها التي حددها القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس فلاديمير بوتين".

وقال إن "النجاحات التكتيكية مهمة أيضاً" في هذا الإطار.

وفي إجابة عن سؤال للصحافيين، حول كيفية تقييم الكرملين لتحرير مدينة سوليدار، قال بيسكوف: "دعونا لا نستعجل الأمور، فلننتظر التصريحات الرسمية، هناك اتجاه إيجابي في التقدم".

وأضاف بيسكوف: "يتم تحقيق النجاحات بثمن باهظ نسبياً، على حساب البطولة الرائعة لمقاتلينا، لذلك، هذا سبب آخر للفخر بأولئك الرجال، الذين لا يدخرون حياتهم أو صحتهم من أجل منحنا هذه النجاحات التكتيكية".

وكان أعلن رئيس مجموعة "فاغنر" العسكرية الخاصة، يفغيني بريغوجين، اليوم الأربعاء، أن "وحدات المجموعة سيطرت على كامل أراضي مدينة سوليدار".

وأشار إلى "تطويق" وسط المدينة، حيث ما زالت تدور معارك مع قوات كييف المتبقية.

كذلك، أعلن مركز الدفاع الإقليمي لجمهورية دونيتسك الشعبية تحرير بلدة بودغورودنوي، شمالي سوليدار شمالي دونيتسك.

كما أعلنت الدفاع الروسية أنّ الوحدات الروسية المحمولة جواً باتت تحيط بمدينة سوليدار من الجهتين الشمالية والجنوبية.

اقرأ أيضاً: وحدات "فاغنر": لم يُشارك في تحرير سوليدار أيّ وحدات غير مقاتلينا

روسيا مستعدة للتفاوض لحل الأزمة

وفي الشق السياسي، أكد بيسكوف أن بلاده على استعداد لحل الأزمة الأوكرانية، من خلال المفاوضات وتحقيق الأهداف بالطرق السلمية، مؤكداً  أن ذلك "يعدّ الخيار المفضل".

وقال: "عندما طُلب منا التعليق على تصريحات وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إثر إعلان روسيا استعدادها لإجراء مفاوضات بشأن أوكرانيا، قلنا إنه لطالما كانت روسيا مستعدة لحل المشاكل، من خلال المفاوضات".

وتابع: "قال الرئيس فلاديمير بوتين مراراً، إننا لا نزال على استعداد للقيام بذلك. ولا شك في أن تحقيق أهدافنا بالطرق السلمية والسياسية والدبلوماسية، هو الخيار المفضل".

وأضاف أنه "في الظروف التي تحظر فيها قوانين أوكرانيا على زيلينسكي إجراء أي اتصالات معنا، أو إجراء أي حوار معنا، وفي ظل ما أصبح واضحاً، الغربيون لا يميلون إلى السماح لكييف بأي مرونة في هذا الشأن، وبالتالي لا يمكننا الحديث عن أي آفاق حالياً".

اقرأ أيضاً: الكرملين: خطة زيلينسكي الجديدة للسلام لا تلحظ الحقائق

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.