الكعبي للفلسطينيين: ننتظر إشارة منكم لنكون معاً بالدم والسلاح

الأمين العام للمقاومة الإسلامية حركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي يتوجه إلى الفلسطينيين في ذكرى معركة "سيف القدس" بالقول: "يمكنكم الاعتماد علينا بكل مجالات الدعم والإمداد والمعلومات".

  • في ذكرى
    الأمين العام للمقاومة الإسلامية حركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي

 أعلن الأمين العام للمقاومة الإسلامية - حركة النجباء في العراق، الشيخ أكرم الكعبي، أن مقاتلي الحركة لا ينتظرون سوى إشارة من الفلسطينيين "لنكون معاً بالدم والسلاح".

وتوجه إلى الفلسطينيين بمناسبة الذكرى السنوية لمعركة "سيف القدس" قائلاً: "نعود ونؤكد لكم أننا إلى جانبكم، ويمكنكم الاعتماد علينا بكل مجالات الدعم والإمداد والمعلومات".

وقال الكعبي في بيان اليوم: "مجاهدو النجباء، ومنذ سنين، ينتظرون فرصة الالتحام مع محتل فلسطين.. ينتظرون يوماً تلتقي به البنادق تحت راية محور مقاومة واحد في وجه جبابرة هذه الأرض الصهاينة ومن خلفهم أميركا".

وأضاف: "القضية واحدة، والنصر واحد، والأرض واحدة. بغداد هي القدس، والقدس هي بغداد، والعدو واحد، صهيونياً كان أو أميركياً. إن شاء الله، القبضة على الزناد ستكون واحدة".

وأكد أن "القضية الفلسطينية تمثل رأي الأمة الإسلامية جمعاء والانتماء إلى كل حرّ ومقاوم في هذا العالم".

وختم الكعبي البيان: "ستظل عيون مجاهدي المقاومة الإسلامية - النجباء ترنو إلى يومٍ ترفع فيه رايات المقاومة من كل العالم على حطام الكيان الصهيوني الزائل إن شاء الله".