الكونغرس: روسيا والصين تُمثّلان تهديداً محتملاً لأميركا في الفضاء

الكونغرس يحذّر من تهديدات روسيا والصين للولايات المتحدة في مجال الفضاء، ويشير إلى أن البلدين استغلا نقطة الضعف الأميركية.

  • الكونغرس يوصي بوضع
    الكونغرس يصدر تقريراً يتناول الأنشطة الفضائية لروسيا والصين

أعلن الكونغرس الأميركي، في تقريرٍ جديدٍ، له أنّ روسيا والصين تُمثلان تهديداً محتملاً بالنسبة إلى الولايات المتحدة في الفضاء.

وجاء في التقريرِ الذي أعدته "خدمة الأبحاث" التابعة للكونغرس أنّ "خصوم الولايات المتحدة درسوا نظريات إجراء الحرب وركَّزوا على الأنظمة الفضائية كنُقطة ضعف خاصة بالولايات المتحدة".

وكانت وكالة الفضاء الروسية اتهمت واشنطن "بوضع أساس للسيطرة على كواكب أخرى"، خاصةً وأنها تعتبر الفضاء "من المشاعات العالمية".

وأشار رئيس وكالة الفضاء الروسية، ديمتري روجوزين، في وقت سابق، إلى أن "موسكو ستنسحب من محطة الفضاء الدولية عام 2025 إذا لم ترفع واشنطن العقوبات المفروضة على قطاع الفضاء والتي تعرقل إطلاق الأقمار الصناعية الروسي"، مبيناً أنّ روسيا "تعمل على إنشاء محطة فضائية خاصة بها، بعيداً عن محطة الفضاء الدولية".

أما الصين، فسبق أن أطلقت بنجاح مركبة Shenzhou-12 الفضائية المأهولة وعلى متنها 3 روّاد إلى المحطة الفضائية الصينية التي تبنى حالياً، لتصبح ثالث دولة في العالم ترسل الإنسان إلى الفضاء بإمكانياتها الذاتية.