المتحدث باسم حزب إردوغان: سنرى المزيد من الخطوات في العلاقات مع "إسرائيل"

المتحدث باسم حزب "العدالة والتنمية" في تركيا يقول إن "هناك مجالات للتعاون ترغب تركيا في توطيدها مع إسرائيل"، ويعلن أن "الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الخطوات الملموسة".

  • المتحدث باسم حزب
    المتحدث باسم حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا عمر جليك (صورة أرشيفية).

أعلن المتحدث باسم حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، عمر جليك، أن "الفترة المقبلة ستشهد المزيد من الخطوات الملموسة في العلاقات مع إسرائيل".

وقال جليك عقب اجتماع للحزب لدى تقييمه الاتصال الذي أجراه الرئيس رجب طيب إردوغان ورئيس الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ يوم الإثنين: "من الآن فصاعداً، سنرى المزيد من الخطوات الملموسة".

المتحدث باسم حزب إردوغان أشار إلى أن "هناك مجالات تعاون أخرى ترغب بلاده في توطيدها مع إسرائيل، كالسياحة والتجارة، والتي يمكن للجانبين من خلالها تحقيق مكاسب". مع ذلك، أكّد جيلك أن الوقت "ما زال مبكراً للحديث عن تعيين سفير تركي" لدى كيان احتلال.

ولمدة 40 دقيقة، تحدّث إردوغان إلى هرتسوغ الإثنين، وهنأه بتوليه مهام منصبه خلفاً لرؤوفين ريفلين.

وقال هرتسوغ في تغريدة في حسابه في "تويتر" آنذاك: "تحدثت الليلة إلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الذي اتصل بي لتهنئتي بتولي مهام منصبي. أكَّد كلانا أن العلاقات الإسرائيلية التركية لها أهمية كبيرة للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، واتفقنا على استمرار الحوار المستمر للمساهمة في تحسين العلاقات بين البلدين".

وكان موقع "المونيتور" نشر في كانون الأول/ديسمبر 2020 تقريراً عن وجود قناة محادثات سرية بين "إسرائيل" وتركيا، بهدف تحسين العلاقات بينهما.

وقالت مصادر مطلعة لـ"المونيتور" إن رئيس الاستخبارات القومية التركي هاكان فيدان أجرى محادثات سرية مع مسؤولين إسرائيليين، في إطار جهود أطلقتها تركيا لتطبيع العلاقات. كما أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أن أنقرة عينت سفيراً جديداً لها لدى "إسرائيل".