"المعسكر الأميركي ينهار".. برلماني فرنسي يدعو إلى "كسر التحالف" مع واشنطن

برلماني أوروبي يقول إنّ فرنسا بحاجة إلى الانسحاب من التحالف مع الولايات المتحدة بسبب انهيار الكتلة الدولية التي تشكلت حول واشنطن.

  • برلماني فرنسي يدعو إلى
    برلماني فرنسي: المعسكر الأميركي ينهار

طالب البرلماني الأوروبي السابق وزعيم حركة "باتريوتس"، فلوريان فيليبو، بانسحاب فرنسا من التحالف الذي شكلته واشنطن حول نفسها "لأنه في طور الانهيار". 

وكتب البرلماني الفرنسي في تويتر: "فرنسا بحاجة إلى الانسحاب من التحالف مع الولايات المتحدة بسبب انهيار الكتلة الدولية التي تشكلت حول واشنطن".

وقال فيليبو، إنّ "البرازيل والصين تقترحان خطة سلام، وتتفاوض الهند مع روسيا على اتفاقية تجارية لمواجهة العقوبات، والمملكة العربية السعودية عقدت السلام مع إيران، والمعسكر الأميركي ينهار"، مشيراً  إلى أن "فرنسا يجب أن تبقى قوة توازن وبالتالي قوة حرة".

وانتقد زعيم حركة "باتريوتس" (حزب الوطنيين الفرنسي) الفرنسية فلوريان فيليبو مراراً الدول الغربية لدعمها المالي لأوكرانيا وتزويدها بمعدات عسكرية، الذي يطيل أمد الصراع في أوروبا الشرقية، ويدفع العالم إلى حرب عالمية.

وأكّد البرلماني الفرنسي ضرورة "رفع العقوبات عن روسيا".

ووصف فيليبو قرارات بروكسل في قطاع الطاقة "بالجنون" والإجراءات التقييدية ضد موسكو "بالغبية".

وفي نهاية العام الماضي، دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الدول الأوروبية لأن تكون أكثر حسماً وقوةً في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، والحد من الاعتماد على الولايات المتحدة في مجال الأمن.

وأوضح الرئيس الفرنسي أنّ "التحالف ليس شيئاً يجب أن نعتمد عليه، بل يجب أن نعيد التفكير في استقلاليتنا الإستراتيجية".

واختتم ماكرون حديثه بالقول: "أوروبا بحاجة إلى اكتساب مزيد من الاستقلالية في التكنولوجيا والقدرات الدفاعية، بمنأى عن الولايات المتحدة".

ومطلع هذا الشهر، قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أنه يتوجّب على أوروبا أن تقلل من اعتمادها على الدولار الأميركي خارج "الحدود الإقليمية".

وفي السياق، لفت ماكرون إلى أن أوروبا زادت من اعتمادها على الولايات المتحدة في مجال الأسلحة والطاقة أيضاً، وبالتالي يتوجّب على أوروبا الآن التركيز على تعزيز الصناعات الدفاعية الأوروبية.

اقرأ أيضاً: "لوفيغارو": التوجّه العالمي للإطاحة بالدولار عملية لا رجعة فيها

اخترنا لك