المغرب: تظاهرة حاشدة في الرباط رفضاً للتطبيع ونصرة لقطاع غزّة

حشد كبير من المغاربة تظاهروا في العاصمة الرباط تعبيراً عن رفضهم للإبادة الجماعية الإسرائيلية في قطاع غزة، مطالبين بإنهاء تطبيع العلاقات بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي.

  • المغرب: الآلاف يتظاهرون في الرباط رفضاً للتطبيع ونصرة لقطاع غزّة
    المغرب: الآلاف يتظاهرون في الرباط رفضاً للتطبيع ونصرة لقطاع غزّة

تظاهر عشرات الآلاف من المغاربة، أمس الأحد، في الطرق الرئيسية للعاصمة الرباط رفضاً للإبادة الجماعية الإسرائيلية بحق أهالي قطاع غزّة، مطالبين بإنهاء تطبيع العلاقات بين المغرب و"إسرائيل".

ورفع المتظاهرون لافتاتٍ أمام مبنى البرلمان وسط العاصمة كُتب عليها "أوقفوا المذبحة" و"التطبيع خيانة" و"لا سفارة لا سفير"، وأحرقوا العلم الإسرائيلي.

التظاهرة جاءت بدعوة من مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجبهة المغربية من أجل فلسطين في وقتٍ دخل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزّة شهره الخامس.

  • المغرب: الآلاف يتظاهرون في الرباط رفضاً للتطبيع ونصرة لقطاع غزّة
    تظاهرة حاشدة تطالب بقطع العلاقات المغربية مع "إسرائيل"

وقال رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أحمد ويحمان خلال التظاهرة إنّ "المتظاهرين يعبّرون عن رأي الشعب المغربي الرافض للتطبيع والمؤيد لفلسطين".

وأشار ويحمان إلى أنّ "الشعب المغربي حسم موقفه، وعلى من لا يعجبه موقف المغاربة المؤيد لفلسطين والرافض للتطبيع أن يبحث عن شعبٍ آخر".

يُشار إلى أنّ العديد من المدن المغربية شهدت تظاهرات منتظمة مؤيدة لفلسطين ومطالبةً بقطع العلاقات مع "إسرائيل"، ولا سيما مع تصعيد الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزّة.

وفي وقتٍ سابق، قدّمت "مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين" في المغرب عريضةً شعبية لمطالبة رئيس الحكومة المغربية، عزيز أخنوش، بإلغاء اتفاقيات تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، والإغلاق النهائي لمكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، والسحب النهائي لمكتب الاتصال المغربي في "تل أبيب".

اقرأ أيضاً: الحرب على غزة... هل تخسر "إسرائيل" التطبيع مع المغرب؟

كتائب القسام تعلن بدء عملية "طوفان الأقصى" بإطلاق آلاف الصواريخ على غلاف غزة، واقتحام قوات المقاومة لمستوطنات ومواقع الاحتلال، وذلك رداً على الاعتداءات في المسجد الأقصى، والاحتلال الإسرائيلي يشن عدواناً واسعاً على قطاع غزة.