الموسوي للميادين: سياسة واشنطن تجاه لبنان عدوانيّة ومحور المقاومة ثابت

النائب عن حزب الله في البرلمان اللبناني، إبراهيم الموسوي، يقول في حديثٍ إلى الميادين إن سياسة واشنطن تجاه لبنان "عدوانية"، وإنَّ التهديدات الإسرائيلية هدفها ابتزاز مزيد من المساعدات الأميركية.

  • النائب في البرلمان اللبناني إبراهيم الموسوي
    النائب في البرلمان اللبناني إبراهيم الموسوي

قال النائب في البرلمان اللبناني عن كتلة "الوفاء للمقاومة"، إبراهيم الموسوي، للميادين إن سياسة واشنطن تجاه لبنان هي "سياسة عدوانية".

وأضاف الموسوي، في تعليقٍ على القرار الأميركي الجديد بشأن تمديد حالة "الطوارئ الوطنية" تجاه لبنان سنةً أخرى، أن هذا القرار "لن يفتَّ في عضد أحدٍ، ولن يغيّر المعادلة".

وأكّد عضو لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين النيابية أنَّ "محور المقاومة ثابتٌ، ولن يرضخ للضغوط، ولن يبادر إلى الهجوم".

وعلّق الموسوي على التهديدات الإسرائيلية الأخيرة للبنان، بالقول إنها تهدف إلى ابتزاز مزيد من المساعدات الأميركية. وتابع أنها "لا تؤثّر في المقاومة، بل هي تُظهر الخوف من قدرات هذه المقاومة".

ولفت إلى أنَّ "الإسرائيليين يريدون التصعيد وتسخين المشهد، والمقاومة جاهزةٌ لصدِّ أيِّ عدوانٍ".

وشدَّد الموسوي، في ختام حديثه إلى الميادين، على أنّ من حق المقاومة الدفاعَ عن لبنان. واستبعد، في الوقت ذاته، شنَّ عدوانٍ إسرائيلي، لأنَّ "تل أبيب" لا تتحمّل تكلفته، وفق تعبيره.

وكان البيت الأبيض أعلن اليوم أنَّ سبب قرار الرئيس جو بايدن تمديدَ حالة الطورئ تجاه لبنان هو "استمرار الأنشطة المهدِّدة للأمن القومي الأميركي".

وأضاف أنَّ "نقل الأسلحة المتطوّرة المستمر من إيران إلى حزب الله يعمل على تقويض السيادة اللبنانية، ويساهم في عدم الاستقرار في المنطقة، سياسياً واقتصاديا"، بحسب تعبيره.

وذكر البيت الأبيض أن هذا المعطى "يشكّل تهديدا كبيراً وغير عادي لأمن الولايات المتحدة وسياستها الخارجية".