الميادين تنعى الشهيدة شيرين أبو عاقلة وتدين جرائم الاحتلال

شبكة الميادين تعرب عن حزنها الشديد لاستشهاد الصحافية الفلسطينية في قناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة، وتتقدم من أسرتها في القناة بأصدق عبارات المواساة.

  • الميادين تصدر بيان عزاء ومواساة باستشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة
    الشهيدة الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

أصدرت شبكة الميادين، ممثلة برئيس مجلس الإدارة، الأستاذ غسان بن جدو، اليوم الأربعاء، بياناً أعربت فيه عن حزنها الشديد لاستشهاد الصحافية الفلسطينية في قناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال.

وتقدّمت الشبكة من أسرة الشهيدة وزميلاتها وزملائها وإدارتها ورئيس مجلسها الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني بـ"أصدق عبارات المواساة"، قائلةً إنّ الشهيدة "كانت كتلة أدب وتهذيب والتزام مهني وطني يفتقدها الإعلام الفلسطيني والعربي بكل وجع وألم".

كذلك، نددت الميادين بجريمة الاحتلال الاسرائيلي البشعة بحق الزميلة أبو عاقلة وبجنوده القتلة.

ورأت في جريمة القتل هذه "استمراراً لسياسة إسرائيلية متجذرة في استهداف الشعب الفلسطيني وأبنائه ومناضليه ومقاوميه"، لافتةً إلى أنّ جريمة اغتيال الشهيدة أبو عاقلة هي "قرار إسرائيلي متعمّد لترهيب الصحافيين ومنع الخبر والصورة وكل ما يكشف إرهاب الاحتلال".

ودعت الميادين الجسم الصحافي العالمي إلى "التنديد بجريمة اغتيال الشهيدة شيرين، وبالإرهاب الاسرائيلي المتواصل ضد الشعب الفلسطيني".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الأربعاء، استشهاد مراسلة قناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة، متأثرةً بإصابتها برصاص حي في الرأس، أثناء تغطيتها اقتحام الاحتلال مخيم جنين في الضفة الغربية.