"الناتو" سيبدأ البحث عن خليفة ستولتنبرغ في شباط المقبل

مسؤولون في حلف شمال الأطلسي، يفيدون بإمكانية بدء محادثات أولية بشأن الشخص الذي سيتولى الأمانة العامة للحلف بعد ينس ستولتنبرغ، في شباط/فبراير المقبل.

  • صحيفة:
    الأمين العام لحلف "الناتو" ينس ستولتنبرغ

قال مسؤولون في حلف شمال الأطلسي، اليوم الأربعاء، إن "الناتو" قد يبدأ محادثات أولية في شباط/فبراير، بشأن من يجب أن يقوده بمجرد تنحي ينس ستولتنبرغ في أيلول/سبتمبر المقبل.

ونقلت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، عن مسؤولين لم تسمهم، قولهم إنّه "إذا لم تبدأ عملية الاختيار بجدية، فإنّ سفراء الناتو يبحثون بالفعل في قائمة متزايدة من المرشحين لخلافة النرويجي".

وذكرت الصحيفة أنّ "بعض أعضاء الناتو يشعرون بعدم الارتياح إزاء احتمال أن يتولى زعيم من جمهورية سوفياتية سابقة أمانة الحلف، في ظل العملية العسكرية الروسية، فيما يعتقد آخرون أن هذا سبب جيد لاختيار أحدهم". 

ومددت فترة ولاية ستولتنبرغ هذا العام حتى أيلول/سبتمبر من العام المقبل.  ويجري اختيار الأمين العام الجديد تقليدياً من بين رؤساء الدول أو الحكومات الحاليين أو السابقين.

ومن بين المرشحين للنظر فيه، رئيس الوزراء الإيطالي السابق ماريو دراغي، ونظيره البولندي دونالد تاسك، ورؤساء الوزراء الحاليون مثل الإسباني بيدرو سانشيز، والإستونية كاجا كالاس، والليتوانية إنغريدا سيمونيت، ووزيرة الخارجية الكندية السابقة كريستيا فريلاند.

اقرأ أيضاً: هل يصبح بوريس جونسون أميناً عاماً لـ"الناتو"؟

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.