"الناتو": دعوات روسيا إلى استبعاد انضمام أوكرانيا إلى الحلف مرفوضة

حلف شمال الأطلسي يرفض دعوات موسكو إلى استبعاد انضمام أوكرانيا إلى الحلف، وأمينه العالم ينس ستولتنبرغ يقول إن "الناتو" لن يتنازل عن حق أوكرانيا في اختيار طريقها.

  • جانب من جلسات حلف شال الأطلسي
    جانب من جلسات حلف شمال الأطلسي، "الناتو" (صورة أرشيفية)

أعلن حلف شمال الأطلسي، "الناتو"، اليوم الخميس، رفضه دعوات موسكو إلى استبعاد انضمام أوكرانيا مستقبلاً إلى الحلف، مشدداً على "أهمية شراكته" مع كييف.

وقال الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرغ، بعد اجتماع بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في مقر التحالف في بروكسل، "إننا لن نساوم على حق أوكرانيا في اختيار طريقها، ولن نساوم على حق الناتو في حماية جميع الحلفاء والدفاع عنهم، ولن نساوم على حقيقة مفادها أن لدى الناتو شراكة مع أوكرانيا".

من جهته، قال الرئيس الأوكراني إنه "منذ اندلاع الحرب في عام 2014، دفعت روسيا أوكرانيا نحو الناتو، واليوم تصعّب الطريق للانضمام إليه".

ويتّهم الغرب روسيا بأنها "تحضّر لغزو جديد لأوكرانيا، وبنشر قوات كبيرة عند حدودهما المشتركة".

وسلّمت روسيا، أمس الأربعاء، قائمة "مقترحات" بشأن "ضمانات لأمنها، إلى مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون أوروبا، كارين دونفريد، خلال زيارتها موسكو".

وتعتبر روسيا أن احتمال انضمام كييف إلى الحلف هو "خطٌّ أحمر".

ووصلت دونفيلد إلى بروكسل اليوم الخميس لتقديم هذه المقترحات إلى حلف شمال الأطلسي، خلال اجتماع بسفراء الدول الأعضاء، وفق مصادر دبلوماسية في "الناتو".

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، رفض يوم الجمعة الماضي طلب روسيا من الحلف سحب الدعوة التي وجّهها إلى أوكرانيا من أجل الانضمام إليه.