الولايات المتحدة تعرب عن قلقها حيال أنشطة الجيش الصيني قرب تايوان

الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، يقول في بيان إن "الولايات المتحدة تشعر بقلق شديد حيال أنشطة الصين العسكرية الاستفزازية قرب تايوان".

  • واشنطن تعرب عن قلقها حيال أنشطة الجيش الصيني قرب تايوان
    واشنطن تصف أنشطة الجيش الصيني قرب تايوان بـ"الاستفزازية"

ندّدت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الأحد، بأنشطة الصين العسكرية "الاستفزازية" و"المزعزعة للاستقرار" كما وصفتها، غداة تنفيذ مقاتلات وقاذفات صينية أكبر توغل في تاريخها في منطقة الدفاع الجوي التايوانية.

وفي التفاصيل، أفاد الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، في بيان، بأن "الولايات المتحدة تشعر بقلق شديد حيال أنشطة جمهورية الصين الشعبية العسكرية الاستفزازية قرب تايوان، والتي تزعزع الاستقرار وتحمل خطر التسبّب في عواقب غير محسوبة، وتقوّض السلم والاستقرار الإقليميين".

وأكدت وزارة الدفاع التايوانية، في وقت سابق اليوم، أنّ أكثر من 39 طائرة حربية صينية حلّقت باتجاه تايوان وتوغّلت في منطقة الدفاع الجوي التايوانية في طلعتين، إحداهما خلال النهار والأخرى في الليل، وغالبيتها من طراز "جيه-17 وسو-30".

كذلك، انتقد رئيس الوزراء التايواني، سو تسينغ تشانغ، أمس السبت، الطلعات الجوية التي نفّذتها الطائرات الصينية. وقال أثناء حضوره حفل افتتاح منطقة للعلوم في جنوب تايوان: "دأبت الصين على القيام بأعمال وحشية وبربرية لتهديد السلام الإقليمي".

ويأتي هذا التوغل في أعقاب "توغل" مماثل جرى يوم الجمعة الماضي، عندما حلقّت 38 طائرة في المنطقة الواقعة في جنوب جزيرة تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي.

هذا وتؤكد الصين أنّ تايوان الواقعة قبالة ساحلها الشرقي جزء من أراضيها. وانقسم الطرفان الصينيان عام 1949 خلال الحرب الأهلية التي سيطر فيها الشيوعيون على البر الرئيسي للصين، وشكّل "القوميون" المنافسون لهم حكومة في تايوان.