اليونان: لا نعتزم إرسال دفعاتٍ جديدةٍ من الأسلحة إلى أوكرانيا

صحيفة تكشف أن "الحكومة اليونانية كانت تستعد لإرسال أسلحةٍ إلى أوكرانيا حتى قبل بدء العملية الروسية الخاصة"، والمتحدث باسم الحكومة يؤكّد أنه ليس أثينا خططٌ لإرسال دفعاتٍ جديدةٍ من الأسلحة إلى أوكرانيا.

  • المتحدث باسم الحكومة اليونانة يوانيس إيكونومو
    المتحدث باسم الحكومة اليونانة يوانيس إيكونومو

أعلن المتحدث باسم حكومة اليونان، يوانيس إيكونومو، أنَّه "ليس لدى اليونان خططٌ لإرسال دفعاتٍ جديدةٍ من الأسلحة إلى أوكرانيا".

جاء ذلك في إجابة على سؤالٍ خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ، حيث أضاف إيكونومو أنّه "لا يوجد شيءٌ جديدٌ في هذا الاتجاه، أكثر ممّا تمَّ إنجازه... لا يوجد شيءٌ من هذا القبيل على جدول الأعمال".

وكان وزير الدفاع الوطني اليوناني، نيكولاوس باناجيوتوبولوس، قد صرّح في وقتٍ سابقٍ بأنَّ "اليونان لا تنوي إرسالَ شحناتِ أسلحةٍ إضافيةٍ إلى أوكرانيا، حتى لا تُضعف دفاعها الخاصّ".

صحيفة يونانية: اليونان كانت تستعد لإرسالِ أسلحةٍ إلى أوكرانيا حتى قبل بدء العملية الروسية 

وفي سياقٍ متّصلٍ، قالت صحيفة "الديمقراطية" اليونانية، أمس الجمعة، إنَّ "الحكومة اليونانية كانت تستعد لإرسال أسلحةٍ إلى أوكرانيا حتى قبل بدء العملية الروسية الخاصة، وقد صدر أمرُ نقلها حتى قبل طلب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي".

وسأل مراسلٌ للصحيفة المتحدث باسم الحكومة خلال المؤتمر الصحفي، عمّا "إذا كان قد تمَّ إرسال صواريخ ستينغر بالفعل، وما إذا كانت نُقِلت من الوحدات العاملة في القوات المسلحة"، فردّ إيكونومو بقوله: "المواد الدفاعية التي تم إرسالها إلى أوكرانيا، إلى جانب المساعدات الإنسانية، هي أشياء معروفة".

وتابع: "لا شيءَ ممّا تمَّ إرساله يُضعف القدرات الدفاعية لبلدنا"، في حين أنَّ وزارة الدفاع الوطني اليونانية صرّحت في وقت سابق بأن الأسلحة الموردة إلى أوكرانيا كانت من المخزونات.

وكانت اليونان قد أرسلت في 27 شباط/فبراير الماضي، 40 طناً من "الإمدادات الدفاعية" عبر بولندا إلى أوكرانيا، على متن طائرتي شحن من طراز  "سي – 130".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.