بايدن: ما يجري في أوكرانيا إبادة جماعية

الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث عن جهود إدارته لخفض أسعار الغاز المرتفعة، ويتّهم نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنّه السبب في ارتفاعها.

  • بايدن: العملية الروسية في أوكرانيا إبادة جماعية
     الرئيس الأميركي جو بايدن

وصف الرئيس الأميركي جو بايدن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بأنّها "إبادة جماعية"، كما وصف نظيره الروسي فلاديمير بوتين بالـ"ديكتاتور".

جاء ذلك خلال كلمة في مدينة مينلو في ولاية آيوا، مساء أمس الثلاثاء، تحدث فيها عن جهود إدارته لخفض أسعار الغاز التي تصاعدت بعد فرض عقوبات على روسيا، وبسبب معالجة التضخم المتزايد في البلاد.

وأضاف بايدن مخاطباً الأميركيين: "إنّ ميزانيات عائلاتكم وقدرتكم على ملء خزانات الوقود الخاصة بكم، يجب ألا يتوقف أي منها بسبب إعلان الديكتاتور الحرب وارتكابه إبادة جماعية في النصف الآخر من العالم".

وقال الرئيس الأميركي إنّه يفعل كل ما في وسعه، من خلال أوامر تنفيذية، لخفض الأسعار و"معالجة ارتفاع أسعار بوتين"، معتبراً أنّ "70% من الزيادة في الأسعار في آذار/مارس جاءت بسبب بوتين".

وكان بايدن اتّهم نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في وقتٍ سابق، بأنّه "مجرم حرب.. يُلحق دماراً هائلاً بأوكرانيا"، فيما وصفه أيضاً بأنه "جزار". 

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، رداً على تصريحات بايدن، إنَّ "وصف الرئيس الأميركي نظيره الروسي بأنّه مجرم حرب هو أمرٌ غيرُ مقبولٍ من دولة قتلت مئات الآلاف"، مؤكداً أنّ هذه التصريحات "لا تغتفر". 

كذلك، استدعت روسيا السفير الأميركي لدى موسكو للاحتجاج على تصريحات بايدن، محذّرةً من أنّ "الإجراءات العدائية التي تُتخذ ضد روسيا ستلقى رداً حازماً".

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.

اخترنا لك