بصاروخ "بركان".. حزب الله يستهدف مقر "قيادة ‏الفرقة 91" الإسرائيلية في ثكنة "برانيت"

تضامناً مع غزة ورداً على الاعتداءات على القرى اللبنانية، المقاومة الإسلامية في لبنان تعلن استهدافها مواقع تابعة للاحتلال الإسرائيلي عند الحدود مع فلسطين المحتلة.

  • لبنان:حزب الله يستهدف بصاروخ
    ثكنة "برانيت" شمالي فلسطين المحتلة، والتي استهدفتها المقاومة الإسلامية في لبنان عدّة مرات تضامناً مع فلسطين ورداً على الاعتداءات على القرى اللبنانية

أكدت المقاومة الإسلامية في لبنان - حزب الله استهدافها مقر "قيادة ‏الفرقة 91" التابعة لـ"جيش" الاحتلال الإسرائيلي في ثكنة "برانيت" عند الحدود مع فلسطين المحتلة.

وأعلنت المقاومة أنّ الاستهداف نفذته، اليوم الأربعاء، باستخدام صاروخ "بركان"، وأنها أصابت المقرّ بشكل مباشر.

كذلك، أعلنت المقاومة استهدافها انتشاراً ‏مستحدثاً لجنود "جيش" الاحتلال الإسرائيلي جنوبي الثكنة نفسها بالأسلحة الصاروخية وقذائف المدفعية مرتين ضمن عمليتين منفصلتين.

كما تمّ استهداف تجمع ‏لجنود الاحتلال الإسرائيلي في محيط موقع "راميا" بالأسلحة الصاروخية وقذائف المدفعية.

واستهدف ‌‏مجاهدوها أيضاً آلية ‏عسكرية إسرائيلية أثناء دخولها إلى موقع "المطلة" بالأسلحة المناسبة، مؤكدين إصابة الموقع بصورة مباشرة وإيقاع من في الآلية ‏بين قتيل وجريح.‏

وأشارت المقاومة في بياناتها إلى أن العمليات تأتي "دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته".

وفجراً، نشر الإعلام الحربي مشاهد توثق عملية استهداف المقاومة منصة القبة الحديدية في مستوطنة "كفربلوم" شمالي فلسطين المحتلة، وذلك بمسيّرات انقضاضيّة. 

وتواصل المقاومة الإسلامية عملياتها ضد أهداف تابعة للاحتلال عند الحدود مع فلسطين المحتلة، دعماً لغزّة في ظل استمرار العدوان، ورداً على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى والبلدات اللبنانية في الجنوب والبقاع.

وأمس، أعلنت المقاومة  استهداف مقر وحدة المراقبة الجوية في "ميرون"، موضحةً أنه تم بالأسلحة ‏الصاروخية والمدفعية.‏

واستهدفت مقر "قيادة اللواء الشرقي 769" في "كريات شمونة"، و‏مقر "قيادة الفرقة الـ146" في "جعتون"، مستخدمة، في كلتا العمليتين، صواريخ "الكاتيوشا".

وشدّدت على أنّ هذه العمليات تأتي دعماً لغزّة ومقاومتها، ورداً على ‏الاعتداءات على قرى الجنوب، وخصوصاً بلدتي عين بعال والشهابية.

وكانت المقاومة قد زفّت المجاهدين إسماعيل يوسف باز ومحمد حسين مصطفى شحوري من بلدة الشهابية الجنوبية، ومحمود إبراهيم فضل الله من بلدة عيناثا، شهداء في طريق القدس.

وزفت حركة "أمل" المجاهد حسين قاسم كرشت الذي ارتقى شهيداً في إثر عدوان إسرائيلي على بلدة عين بعال جنوبي لبنان.

اقرأ أيضاً: لابيد: الردع انهار عندما سُمح لحزب الله بنصب خيمته

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.