بعد ارتباك في نشر الرواية.. إعلام إسرائيلي: ضابط شرطة قتلَ مستوطناً!

وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن مقتل مستوطن برصاص ضابط إسرائيلي بشبهة "خطف سلاح مجنّدة عند مدخل عسقلان".

  • استشهاد شاب في عسقلان والاحتلال ادعى محاولته خطف سلاح جندي
    مقتل مستوطن برصاص ضابط إسرائيلي بشبهة خطف سلاح مجنّدة

تراجعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن الروايات التي نشرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية عن أن "الحادث في عسقلان على خلفية قومية وأن منفّذه من غزة".

ووفقاً للرواية النهائية من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلية، فإن ما حصل هو مقتل "شاب برصاص ضابط إسرائيلي بشبهة خطف سلاح مجنّدة عند مدخل عسقلان". وبحسب الشرطة، تبيّن أنه "يهودي إسرائيلي مختل عقلياً".

وقُتِل المستوطن برصاص ضابط شرطة الاحتلال "بشبهة محاولة خطف سلاح مجنّدة إسرائيلية قرب عسقلان"، فيما يأتي هذا الارتباك بعد سلسلة عمليات حصلت في الداخل الفلسطيني المحتل، قُتِل على إثرها 14 إسرائيلياً خلال الأسابيع الماضية.

واليوم، أدانت فصائل المقاومة الفلسطينية جرائم الاحتلال الوحشية بحق الفلسطينيين، داعيةً أبناء الشعب الفلسطيني إلى تفعيل الجهود الوطنية الرامية إلى مواجهة الاحتلال والتصدي له بكل قوة وبسالة.