بعد العملية الأخيرة.. الحركة التجارية في "تل أبيب" تتراجع 50%

تراجع الحركة التجارية في "تل أبيب" بنسبة 50%، مع نهاية الأسبوع، وبعد العملية الفدائية الأخيرة، التي أوقعت 3 قتلى إسرائيليين.

  • وقعت العملية في شارع تجاري معروف باكتظاظه بالحانات وأماكن السهر، ويعتبر من الأماكن الممنوعة على الفلسطينيين
    وقعت العملية الأخيرة في شارع ديزنغوف في "تل أبيب"، وهو شارع تجاري معروف باكتظاظه بالحانات وأماكن السهر

تحدثت وسائل اعلام إسرائيلية، اليوم السبت، عن تراجع نسبته 50% في "الحركة التجارية في مدينة تل أبيب، في نهاية الأسبوع،  بعد الهجوم الأخير".

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية، عن مصادر في الشرطة، تأكيدها "ارتفاع طلب التجار وأصحاب الفنادق والمطاعم في تل أبيب، حرّاسَ أمن، من أجل وضعهم عند مداخل محالّهم ومطاعمهم".

وارتفع عدد القتلى الإسرائيليين في العملية الفدائية في "تل أبيب" المحتلة إلى 3، أمس الجمعة، مع مقتل أحد الجرحى في المستشفى.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية علّقت على عملية إطلاق النار في "تل أبيب"، قائلةً إنّ "مشاهد ما يجري في تل أبيب لا يُذكَر مثيلٌ لها".

وأدّت العمليات المتتالية خلال الأسابيع الأخيرة، إلى مقتل 14 إسرائيلياً حتى الآن.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ موجة العمليات المتزايدة "زعزعت شعور الأمن الشخصي في كل أنحاء إسرائيل". من جانبه، قال وزير الأمن الإسرائيلي الأسبق، شاؤول موفاز، إنّ "المستوطنين يشعرون بالخوف وعدم الأمان".

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية تسجيل ارتفاع في طلبات الحصول على مساعدة نفسية، بعد عملية "تل أبيب" أمس.