بكين تطالب واشنطن بالكشف عن تفاصيل اصطدام الغواصة النووية

الصين تطلب من الولايات المتحدة تقديم توضيحات بشأن واقعة اصطدام غواصة نووية أميركية بجسم مجهول في المياه الدولية بمنطقة المحيطين الهادئ والهندي.

  • الصين: يتعين على الولايات المتحدة الكشف عن تفاصيل الحادث
    الصين: يتعين على الولايات المتحدة الكشف عن تفاصيل الحادث

طلبت الصين من الولايات المتحدة تقديم توضيحات بشأن واقعة اصطدام غواصة نووية أميركية بجسم مجهول في المياه الدولية بمنطقة المحيطين الهادئ والهندي.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، أثناء موجز صحافي عقده اليوم الجمعة، عن بالغ قلق بكين إزاء الحادثة التي أكّد البنتاغون وقوعها، وكشفت وسائل إعلام أميركية أنها حصلت في بحر الصين الجنوبي.

وتابع: "يتعيّن على الولايات المتحدة وغيرها من الدول المنخرطة الكشف عن تفاصيل الحادث، بما في ذلك المكان الذي حصل فيه، وهدف رحلة الغواصة، وماهية الجسم الذي اصطدمت به، وإذا ما كان هناك أيّ تسرب إشعاعي أو ضرر للبيئة".

وحمّل المتحدث الولايات المتحدة المسؤولية عن إخفاء تفاصيل الحادث والتأخر في الإعلان عنه على مدى عدة أيام، مشيراً إلى أن الصين والدول المجاورة في هذه الظروف "تضطر إلى مطالبة الولايات المتحدة بتقديم توضيحات بشأن تفاصيل الحادث وخططها".

وكانت البحرية الأميركية قد أعلنت أنّ إحدى غواصاتها العاملة بالدفع النوويّ اصطدمت، الأسبوع الماضي، بجسم مجهول أثناء قيامها بدورية في المياه الدولية في بحر الصين الجنوبي.

كما أكّدت البحرية أنّه لم تقع إصابات مميتة، ولفتت إلى أنّ الغوّاصة أصيبت بأضرار من جرّاء الحادث، لكنّها لا تزال صالحة للخدمة.

وطلبت  البحرية الصينية، في شباط/فبراير الماضي، من سفينة حربية أميركية مغادرة منطقة متنازع عليها في بحر الصين، في أول توتر من هذا النوع بين الطرفين، منذ تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة.

ووفق الإعلام الأميركي، دشّن الرئيس الأميركي جو بايدن عهده بتصعيد ملحوظ في سياساته نحو الصين، تجسّد في عبور مدمرة تحمل صواريخ موجهة أميركية "يو اس اس جون ماكين" خليج تايوان، بحسب مصادر قيادة الأسطول السابع.