بكين: واشنطن تخلق الفوضى في العالم باستخدامها العشوائي للقوة

بكين ترى أنّ استخدام واشنطن العشوائي للقوة ولدبلوماسيتها القسرية، هي التي تتسبب بالفوضى في جميع أنحاء العالم.

  •  المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، اليوم الجمعة، أنّ "استخدام الولايات المتحدة للقوة بشكل عشوائي يسبب الفوضى في جميع أنحاء العالم".

وقال تشاو ليجيان، في تصريح صحافي، إنّ "البيانات الأميركية ذات الصلة تُظهر تشويهاً للحقائق، ومليئة بعقلية الحرب الباردة والتحيزات الأيديولوجية"، مضيفاً أنّ "الطائرات الحربية والسفن الأميركية تظهر باستمرار في جميع أنحاء العالم".

وتساءل الدبلوماسي الصيني: "من الذي يقوّض الأمن والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي في نهاية المطاف؟ الحقيقة واضحة للعيان".

ورأى أنّ "واشنطن هي المحرّض الحقيقي للدبلوماسية القسرية، من التهديدات بالقوة إلى العزلة السياسية، ومن العقوبات الاقتصادية إلى الحصار التكنولوجي، فالولايات المتحدة لا تتوقف عند أي شيء، وتعرض، واحدة تلو الأخرى، أمثلة كلاسيكية للدبلوماسية القسرية".

وأكد أنّ "على واشنطن أن توقف على الفور هجمات الافتراء على الصين"، لافتاً إلى أنّ "الحفاظ على علاقة صحية ومستقرة بين الصين والولايات المتحدة يتطلب جهوداً مشتركة من الجانبين".

وأعرب المتحدث الصيني عن أمله أن "تتحرك واشنطن نحو بكين، وتنفذ بشكل كامل التوافق الهام الذي توصل إليه رئيسا الدولتين"، وأن "تعمل مع بكين لتمهيد الطريق الصحيح لتعايش البلدين كقوتين رئيسيتين".

اقرأ أيضاً: الصين: نواصل الاستعداد لحال الحرب ولن نتساهل إزاء التدخل الأجنبي

وفي 19 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلن وزير الدفاع الصيني، وي فينغي، أنّ على قوات بلاده "تعزيز قدراتها القتالية وأن تبقى جاهزة للحرب، والدفاع بحزم عن سيادة البلاد وأمنها ومصالحها".

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إنّه "ناقش في اجتماع بوخارست مع زملائه في الناتو كيفية الردّ على التحديات من الصين".

وأضاف بلينكن أنّ "الولايات المتحدة قلقة بشأن سياسات الصين القسرية، وانتشار معلومات كاذبة، والتنمية العسكرية السريعة وغير الشفافة".

وقبل يومين، حثّت الصين الولايات المتحدة على "التوقف عن تقويض الاستقرار الإستراتيجي العالمي"، و"تحمّل مسؤولية نزع السلاح النووي".