بلينكن يرحب باستراتيجية الاتحاد الأوروبي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ

وزير الخارجية أنتوني بلينكن يلتقي المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، ويبحث معه التطورات المتعلقة بأفغانستان، وتطلعهما إلى إطلاق حوار رفيع المستوى بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن روسيا.

  • بلينكن يرحب باستراتيجية الاتحاد الأوروبي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ
    وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن

قالت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الخميس، إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن التقى المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في واشنطن.

ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن الطرفين بحثا التطورات المتعلقة بأفغانستان، وتطلعهما إلى إطلاق حوار رفيع المستوى بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن روسيا.

كذلك، تم بحث الاجتماع رفيع المستوى المقبل للحوار بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن الصين، والذي سيعقد في وقت لاحق من هذا العام.

كما رحب بلينكن بـ"استراتيجية الاتحاد الأوروبي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ"، واتفق الطرفان على "إطلاق مشاورات رفيعة المستوى بهذا الشأن أواخر عام 2021"، وفقاً لما جاء في بيان الوزارة.

وأعرب الوزير الأميركي "عن تقديره لدعم الاتحاد الأوروبي المستمر لغرب البلقان"، مشدداً على الحاجة إلى المضي قدماً في محادثات انضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية.

هذا وناقش الطرفان المخاوف المشتركة بشأن ارتفاع أسعار الطاقة، وتأثيرها على الانتعاش الاقتصادي العالمي، واتفقا على "عقد اجتماع وزاري لمجلس الطاقة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أوائل العام المقبل".

إلى ذلك، أفادت الخارجية الأميركية  بأن نائبة وزير الخارجية ويندي شيرمان التقت بنائب رئيس الوزراء الروسي أليكسي أوفرشوك لتعزيز التزام الولايات المتحدة بعلاقة ثنائية مستقرة ويمكن التنبؤ بها.

ودعت شيرمان روسيا إلى "بذل المزيد من الجهد لضمان أمن الطاقة الأوروبي مع تكرار دعوة كيري لروسيا لتقديم مساهمة معززة بموجب اتفاقية باريس"، قائلةً إنه يجب ضمان معاملة عادلة للشركات الأميركية في أسواقها وحل مخاوف الولايات المتحدة بشأن مناخ التجارة والاستثمار في روسيا. 

اخترنا لك