بلينكن: أفغانستان ستصبح منبوذة في حال سيطرت "طالبان" على الحكم

بعد إعلان حركة "طالبان" سيطرتها على نحو 90 بالمئة من الأراضي في أفغانستان، وزير الخارجية الأميركي يحذّر من الهند من أن ما تقوم به الحركة في المناطق التي سيطرت عليها "مقلق للغاية" وأن أفغانستان ستصبح "منبوذة".

  • بلينكن: أفغانستان ستصبح
    وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن

حذّر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن من أن أفغانستان ستصبح "دولة منبوذة" في حال سيطرت حركة "طالبان" على الحكم بالقوة و"ارتكبت فظائع ضد شعبها".

وقال بلينكن خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الهندي، اليوم الأربعاء، خلال زيارته إلى الهند، إن "المعلومات التي تتحدث عن فظائع ارتكبها المتمردون أثناء هجومهم الشامل في المناطق التي سيطروا عليها مقلقة للغاية".

وأضاف أن "طالبان يقولون إنهم يريدون الاعتراف الدولي والدعم الدولي لأفغانستان، يريدون على الأرجح أن يتمكن قادتهم من السفر بحرية في أنحاء العالم، ورفع العقوبات وإلخ.. إلا أن السيطرة على الحكم بالقوة وانتهاك حقوق شعبهم ليس الطريقة الصحيحة لتحقيق ذلك".

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، شدّد أمس الثلاثاء على ضرورة التوصّل إلى تسوية مع حركة "طالبان" في أفغانستان، مؤكّداً، بعد حديثه إلى الرئيس الأفغاني أشرف غني، أن الوضع الأمني صعب للغاية.

ويتزامن موقف وزير الخارجية الأميركي، مع الزيارة التي يقوم بها وفد من "طالبان" إلى بكين لإجراء محادثات مع مسؤولين ودبلوماسيين صينيين.

وقال المتحدث باسم "طالبان" محمد نعيم، اليوم الأربعاء، إنه خلال هذه الزيارة عقد الوفد المؤلف من تسعة أعضاء بقيادة المسؤول الثاني في "طالبان" الملا عبد الغني بارادار "لقاءات منفصلة مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي ونائب وزير الخارجية والممثل الصيني الخاص لشؤون أفغانستان".

القلق الأميركي، يأتي بسبب  السيطرة السريعة لحركة "طالبان" على أراضٍ شاسعة في أفغانستان، خلال أقل من ثلاثة أشهر أثناء هجوم شامل، كما أثار هذا التوسع أيضاً مخاوف الدول المجاورة لأفغانستان، في وقت أصبح الانسحاب النهائي للقوات الدولية من البلاد بعد وجود استمرّ 20 عاماً، شبه مكتمل.

وزعمت "طالبان"، في تموز/يوليو الجاري، أنها سيطرت على 90% من الحدود العامة لأفغانستان مع الدول المجاورة، لكن الحكومة الأفعانية نفت هذه المزاعم.