بمشاركة "فتح".. فصائل المقاومة في غزة تبحث سبل الرد على الاعتداءات الإسرائيلية

فصائل المقاومة في فلسطين ستجتمع لبحث شكل الرد من قطاع غزة على الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى وجنين.

  • فلسطين
    "حماس": مخطّط ذبح القرابين يمكن أن يؤدّي إلى اشتعال المنطقة بكاملها

حذّرت حركة "حماس"، اليوم الأربعاء، الاحتلال الإسرائيلي من تنفيذ مخطط ذبح القرابين في المسجد الأقصى، مؤكّدةً أنّ الشعب الفلسطيني "لن يسمح بذلك مهما كان الثمن". 

وقالت الحركة في بيان: "نجدّد دعوتنا إلى أبناء شعبنا من أجل شدّ الرّحال والرّباط في الأقصى المبارك والاستعداد للدفاع عن المقدسات"، كما دعت الدول العربية والإسلامية إلى "التحرّك العاجل، ومنع هذا الانتهاك الخطير لحرمة الأقصى ومشاعر المسلمين قاطبة". 

ونبّهت حركة "حماس" من خطر مخطّط ذبح القرابين، قائلةً إنّه "يمكن أن يؤدّي إلى اشتعال المنطقة بكاملها". 

فصائل المقاومة تجتمع لوضع قواعد المواجهة

وفي السياق، أفادت مصادر للميادين بأنّ فصائل المقاومة الفلسطينية ستجتمع اليوم، لتضع قواعد لمواجهة أي خطوات من قبل الاحتلال فيما يتعلق بالمسجد الأقصى وجنين. 

وأوضحت المصادر أنّ "الفصائل ستناقش مستويات الرد من قطاع غزة ضد اعتداءات الاحتلال". 

وقال المتحدث باسم حركة "فتح" في غزة، منذر الحايك، إنّ "الحركة ستشارك في اجتماع الفصائل الذي سيعقد في مكتب رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، لبحث التصعيد الإسرائيلي المتواصل بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى". 

وأمس الثلاثاء، حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية الاحتلال الإسرائيلي من الإقدام على اقتحام المسجد الأقصى وتدنيسه في "عيد الفصح".

وأكدت فصائل المقاومة، في بيان صحافي صدر عنها عقب اجتماعها في غزة، أنّ "قيادة الاحتلال تتحمل المسؤولية كاملة عن تداعيات هذه الخطوة التهويدية الخطيرة".

وفي السياق، قالت الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة في بيت المقدس، في بيان، إنّ "غطرسة المستوطنين بلغت ذروتها بتهديدهم بذبح القرابين في الأقصى". 

وأكّد البيان أنّ "هذا التهديد سيفجر بركاناً من الغضب من المسلمين في بقاع الأرض، وسيواجه المستوطنون طوفاناً سيأخذهم إلى النهاية"، مشدداً على أنّ "المرابطين في القدس لن يفرطوا في حقهم في المسجد الأقصى وفي الرباط والاعتكاف فيه وفي المحافظة على حرمته".