بنغلادش: الشرطة تعتقل لاجئين من الروهينجا أثناء احتفالهم بعيد الفطر

الشرطة البنغالية تعتقل ما لا يقل عن 450 لاجئاً من الروهينجا أثناء احتفالهم بعيد الفطر على أحد الشواطئ الشعبية، وتقول إن المداهمات تأتي في إطار إجراءات أمنية في كوكس بازار.

  • شاطئ في كوكس بازار (أرشيف).
    شاطئ في كوكس بازار (أرشيف).

اعتقلت الشرطة البنغالية ما لا يقل عن 450 لاجئاً من الروهينجا أثناء احتفالهم بعيد الفطر على أحد الشواطئ الشعبية.

وقال المتحدث باسم الشرطة، رفيق الاسلام، إنّ "الضباط نفذوا مداهمات في بلدة كوكس بازار في ساعة متأخرة من يوم الأربعاء، في ثاني أيام عطلة العيد، واعتقلوا أكثر من 450 من الروهينجا" في أحد أكبر الشواطئ في العالم.

وأوضح أن "المداهمات تأتي في إطار إجراءات أمنية في كوكس بازار، أكبر منطقة منتجعات في البلاد، وتستقطب ملايين السياح خلال مواسم الأعياد، بما في ذلك عيد الفطر".

ويمنع حوالى 920 ألف لاجئ من الروهينجا، معظمهم من المسلمين، في بنغلادش، من مغادرة معسكرات الأسلاك الشائكة في جنوب شرق البلاد، حيث ظلوا عالقين منذ سنوات.

وفرّ معظم الروهينجا إلى بنغلاديش بعد هجوم عسكري في ميانمار المجاورة في العام 2017، بعد حملة عسكرية أصبحت قضية إبادة جماعية في محكمة العدل الدولية في لاهاي.

يذكر أنّ الولايات المتحدة وصفت الشهر الماضي العنف الذي مارسه الجيش في بورما ضد أقلية الروهينجا بأنّه "يرقى إلى مستوى الإبادة الجماعية".