بوتين يوقع قانوناً يعاقب على تشبيه دور الاتحاد السوفيتي بألمانيا النازية

الرئيس الروسي يوقع قانوناً لتشديد العقوبة على التشبيه العلني لدور الاتحاد السوفيتي سابقاً بدور ألمانيا النازية، وتحدد العقوبة في شكل غرامات مالية على الأفراد والكيانات بعضها قد يصل إلى 100 ألف روبل.

  • بوتين يوقع قانوناً لتشديد عقوبة تشبيه دور الاتحاد السوفيتي بألمانيا النازية
    بوتين يوقع قانوناً جديداً لفرض غرامة مالية على تشبيه دور الاتحاد السوفييتي بألمانيا النازية

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قانوناً مكملاً لقانون الجرائم الإدارية لتشديد العقوبة على التشبيه العلني لدور الاتحاد السوفيتي سابقاً بدور ألمانيا النازية.

وبموجب نص الوثيقة التي نُشرت على البوابة الإلكترونية الرسمية للمعلومات القانونية، يتم تحديد العقوبة في شكل: "غرامة إدارية للمواطنين العاديين تتراوح من ألف إلى ألفي روبل، أو اعتقال إداري لمدة تصل إلى 15 يوماً، وللموظفين الإداريين من ألفين إلى أربعة آلاف روبل، أما بالنسبة للكيانات القانونية فمن 10  إلى 50 ألفاً".

وفي حال تكرار ارتكاب هذه الجريمة "يتم تحديد غرامة إدارية بمبلغ 2.5 ألف روبل إلى 5 آلاف روبل، أو اعتقال إداري لمدة تصل إلى 15 يوماً للمواطنين".

أما المسؤولون أو الموظفون الإداريون ففي حال تكرارهم الجريمة "يعاقبون بغرامة إدارية تتراوح من 5 آلاف إلى 20 ألف روبل، أو إبعاد عن العمل لمدة من ستة أشهر إلى سنة واحدة، وبالنسبة للكيانات القانونية غرامة إدارية بمبلغ 50 ألفا إلى 100 ألف روبل، أو تعليق إداري لعملهم لمدة تصل إلى 90 يوماً".

وقال بوتين، قبل أيام، إنّ أهداف العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ستتحقق بدون شك، لافتاً إلى أنّ أبرزها محاربة النازية الجديدة التي نمت في كييف، وكان لا بد لها من الاشتباك مع موسكو.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.