بوتين: موسكو قررت تحويل مدفوعات إمدادات الغاز نحو أوروبا إلى عملة الروبل

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعلن أن بلاده ستبدأ بيع الغاز إلى "بلدان غير صديقة" بالروبل، بعد أن أدى تجميد للأصول الروسية فرضته دول أجنبية "إلى تدمير الثقة"، وفق تعبيره.

  • بوتين: قررنا تحويل مدفوعات إمدادات الغاز نحو أوروبا
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، إنّ موسكو قررت تحويل مدفوعات إمدادات الغاز نحو أوروبا إلى عملة الروبل في أسرع وقت ممكن.

وأصدر بوتين تعليمات للبنك المركزي ومجلس الوزراء "لتحديد إجراءات المعاملات مع أوروبا بالروبل الروسي في غضون أسبوع"، قائلاً: "موسكو لن تقبل بعد الآن مدفوعات بالدولار واليورو مقابل غازها المصدر إلى أوروبا".

كذلك، شدد على أنّ "لا معنى لتوريد السلع الروسية للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وتلقي المدفوعات باليورو والدولار"، لافتاً إلى أنّ موسكو اتخذت قرارها بالامتناع عن استخدام "عملات الدول غير الصديقة" في نقل الغاز.

وأكد الرئيس الروسي أنّ بلاده ستواصل توفير إمدادات الغاز بحسب العقود المبرمة، على الرغم من اتخاذ عدد من الدول "قرارات غير قانونية" بتجميد أصول روسيا.

وتبحث أوروبا عن بديل للغاز الروسي. وقال مسؤول سياسة المناخ في المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس إنّ "الاتحاد الأوروبي قد يتوقف عن الاستعانة بالغاز الروسي في غضون سنوات، ويمكنه الشروع في الحد من اعتماده عليه في غضون أشهر".

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إنّ بلاده "تعمل على وضع استراتيجية طاقة خاصة بها بدلاً من استيرادها من روسيا".

وفي مطلع الشهر الجاري، أعلنت المفوضية الأوروبية، أنّ "روسيا وفرت نحو 45% من واردات الاتحاد الأوروبي من الغاز خلال عام 2021"، مشيرةً إلى أنّ "متوسط هذا الرقم بلغ حوالى 40% في السنوات الأخيرة".

وتتسبّب أزمة الطاقة في أوروبا، والتي تفاقمت بسبب التوترات مع روسيا، في دفع القارة العجوز إلى البحث في أماكن أخرى عن المزيد من الغاز الطبيعي، لكن المشكلة الحقيقية ليست في مجرد العثور على موردين جدد، ولكن أيضاً في كيفية إيصال الغاز إلى الدول.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.