بوريل: الاتحاد الأوروبي سيواجه تحديات خطرة بسبب العقوبات على روسيا

الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، جوزيب بوريل، يرى أنّ الاتحاد سيواجه تحديات خطرة بسبب العقوبات التي فرضها على روسيا.

  • بوريل عن العقوبات ضد روسيا: يجب علينا
     الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل

قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، اليوم الأحد، إنّ الاتحاد الأوروبي سيواجه، على المدى القصير، تحديات خطرة في ما يتعلق بالعقوبات المفروضة على روسيا، بسبب الوضع في أوكرانيا.

ورداً على استفسار في مقابلة مع صحيفة "كرونين زيتونغ"، بشأن أنّ جزءاً من السكان النمساويين يشككون في جدوى العقوبات المفروضة على روسيا، أجاب بوريل: "هذه إجراءات تقييدية، نحن نحد من الفرص الاقتصادية لروسيا، وطالما أنّ الاقتصاد الروسي يعتمد على النفط والغاز، فسوف يحتاجون إلى تقنيتنا، روسيا في ورطة".

وأضاف الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية: "لا أحد ينكر ارتفاع أسعار الغاز، لكن يجب أن نكون مستعدين لدفع ثمن الحرية"، معقباً: "بالطبع، سنواجه تحديات خطرة على المدى القصير".

ورأى بوريل، منذ أيام، أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "يراهن على تردد الأوروبيين في تحمل عواقب حرب موسكو في أوكرانيا"، معقباً بأنّ "وحدة الدول الأعضاء يجب الحفاظ عليها يوماً بعد يوم"، متوقعاً "مباحثات صعبة" خلال اجتماع وزراء الدفاع والخارجية الأوروبيين في براغ في 30 و31 آب/أغسطس.

وفي سياق متصل، أكّد الأمين العام للناتو ينيس ستولتنبرغ، في 24 آب/أغسطس، أنّ الغرب سيدفع ثمن مساعدته كييف، إلا أنّه شدد على ضرورة استمرار هذه المساعدات "مع أنها مهمة ليست سهلة"، بحسب تعبيره.

اقرأ أيضاً: ارتفاع متواصل لأسعار الغاز في أوروبا.. وتحذيرات من شتاء مضطرب
 

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.