بوريل: حضور تركيا القوي في ليبيا سيؤثر في الهجرة في المتوسط

وزير خارجية الاتحاد الأوروبي يشير إلى قدرة تركيا على "فتح طريق الهجرة غير الشرعية" من ليبيا إلى أوروبا من خلال استغلال نفوذها هناك.

  • بوريل: حضور تركيا في ليبيا سيؤثر على طرق الهجرة في المتوسط
    وزير خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل

حذّر وزير خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل، في مقابلة مع صحيفة "إل باييس" الإسبانية، اليوم الخميس، من أن تركيا "ستكون قادرة على ممارسة نفوذها بشأن طريق الهجرة من ليبيا بفضل حضورها القوي في هذا البلد".

وقال بوريل "في الوقت الراهن، تركيا حاضرة بصورة كبيرة في ليبيا، وأصبحت لاعباً رئيسياً" في هذا البلد.

وأشار إلى أنه، بفضل "القواعد البحرية" التي ستكون قادرة على امتلاكها في ليبيا "قبالة السواحل الإيطالية"، فإن تركيا "سيكون لها تأثير  في طُرق الهجرة في وسط البحر الأبيض المتوسط، كما هي الحال في شرقي البحر المتوسط".

ورأى بوريل أن الأوروبيين، من جانبهم، "كانوا منقسمين جداً، وهذا يترتّب عليه ثمن".

ووقّع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مع حكومة الوفاق الليبية، في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، اتفاق تعاون عسكري واتفاقاً لترسيم الحدود البحرية، يسمح لتركيا بتأكيد "حقوقها" في مناطق شاسعة في شرقي البحر الأبيض المتوسط، غنية بالنفط والغاز.

وتدهورت العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي على نحو حادّ منذ عام 2016، وتأجّجت التوترات، وخصوصاً بعد سلسلة عمليات التنقيب عن الغاز، التي نفّذتها أنقرة في شرقي البحر المتوسط، وبسبب الوجود التركي في ليبيا.