واشنطن ولندن تدرسان تقديم مدرعات ثقيلة إلى أوكرانيا

صحيفة "بوليتيكو" الأميركية تقول إنّ الولايات المتحدة تدرس تقديم عربات مدرعة من طراز "سترايكر" ضمن حزمة مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا.

  • الولايات المتحدة تدرس تقديم عربات
    عربات "سترايكر" المدرعة

ذكرت صحيفة "بوليتيكو" الألمانية نقلاً عن مصدرين مطّلعين، بأن الولايات المتحدة تدرس تقديم عربات مدرعة من نوع "سترايكر" إلى أوكرانيا.

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها إن مدرعات "سترايكر" قد تكون ضمن الحزمة المقبلة من المساعدات العسكرية إلى كييف.

وأشار مصدر طلب عدم ذكر اسمه إلى أن "الأوكرانيين يحتاجون إلى ناقلات جند مدرعة لصد هجمات القوات الروسية".

وكانت الإدارة الأميركية أعلنت في وقت سابق أنها ستقدم 50 عربة مدرعة من نوع "برادلي" ضمن حزمة مساعدات عسكرية إلى أوكرانيا تقدر بحوالي 2.75 مليار دولار.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تدرس تدريب أوكرانيين على نظام "باتريوت" في أراضيها

كذلك، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أنّ "هذا الإمداد الأول من الدروع الغربية المتنقلة سيمثّل علامة بارزة أخرى في تصعيد توفير الأسلحة المتطورة للقوات الأوكرانية، بما في ذلك المدفعية الثقيلة وقاذفات الصواريخ الدقيقة بعيدة المدى".

ويأتي ذلك "بعد أسابيع فقط من إعلان إدارة بايدن أنها ستزوّد كييف بمنظومة "باتريوت" للدفاع الجوي، والتي تعد الأكثر تطوراً في ترسانة الولايات المتحدة" بحسب الصحيفة.

من جانبها، تدرس بريطانيا ولأول مرة منذ بداية العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا إمكانية تزويد كييف بدبابات "تشالنجر 2".

ونقلت وسائل إعلام مطلعة أن "المباحثات جارية" منذ عدة أسابيع "بشأن توريد عدد من دبابات القتال الرئيسية التابعة للجيش البريطاني "تشالنجر 2" إلى القوات المسلحة الأوكرانية".

ووفقاً للوسائل فإنه يمكن لبريطانيا أن تقدم لأوكرانيا حوالي 10 دبابات من هذا النوع، في وقتٍ تأمل فيه كييف في الحصول على الدبابات عام 2023.

  

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.