بيسكوف: روسيا لا تحتاج إلى اتخاذ إجراءات أمنية إضافية بعد فضيحة "بيغاسوس"

المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف يؤكد أنّ الاتصالات الحكومية في روسيا "محمية بشكلٍ موثوق"، ويأتي كلامه بعد انكشاف فضيحة "بيغاسوس" والتجسس على شخصيات وجهات نافذة حول العالم.

  • المتحدث باسم الرئاسة الروسية: لا داعي للقيام بإجراءات أمنية إضافية
    المتحدث باسم الرئاسة الروسية: لا داعي للقيام بإجراءات أمنية إضافية

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إنّ روسيا لا تحتاج إلى اتخاذ إجراءات أمنية إضافية بعد انكشاف الفضيحة حول نظام التجسس الإلكتروني بيغاسوس الإسرائيلي.

وذكر بيسكوف أنه "يتم اتخاذ الإجراءات الأمنية بانتظام في هذا المجال، ولا داعي للقيام بإجراءات إضافية".

وأشار إلى أنه "بشكل عام، يستخدم رئيس الدولة، وكذلك مجلس الوزراء والإدارة الرئاسية والمؤسسات الحكومية الأخرى، نظام اتصالات خاص، والاتصالات الحكومية، محمية بشكل موثوق".

وكان تحقيق أجرته منظمة "القصص المحظورة"، تنشره 17 وسيلة إعلامية عالمية، كشف أنّ 50 ألف رقماً كان أصحابها مستهدفين للمراقبة، عبر برنامج التجسس "بيغاسوس" التابع لشركة "أن أس أو - NSO" الإسرائيلية.

ومن خلال البيانات المسربة، تم تحديد العملاء المحتملين لمجموعة "أن أس أو"، في 11 بلداً، هي: أذربيجان، والبحرين، والمجر، والهند، وكازاخستان، والمكسيك، والمغرب، ورواندا، والسعودية، وتوغو، والإمارات العربية المتحدة.