بيلاروسيا تعلن إجراء مناورات لا تشكل تهديداً للدول المجاورة

وزارة الدفاع البيلاروسية تعلن بدء مناورات جديدة، وتدعو الوحدات العسكرية والوحدات الفرعية إلى العمل على وضع القوات في حالة التأهب السريع.

  • بيلاروسيا تعلن إجراء مناورات لا تشكل تهديداً للدول المجاورة
    بيلاروسيا تعلن إجراء مناورات لا تشكل تهديداً للدول المجاورة

أعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية، اليوم الأربعاء، بدء إجراء ​مناورات من خلال عمليات التفتيش المفاجئ لقوات الردع السريع.

وقالت الوزارة في بيان: "بدأت عمليات التفتيش المفاجئ لقوات الردع السريع البيلاروسية، وسيتعين على الوحدات العسكرية والوحدات الفرعية العمل على وضع القوات في حالة التأهب السريع".

وأضاف البيان: "على الوحدات العسكرية نشر القوات في مناطق محددة وأداء مهام التدريب القتالي".

وشددت الوزارة على أنّ التدريبات لا تُشكّل أيّ تهديد لجيرانها في ضوء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، أو المجتمع الأوروبي بشكل عام.

وأعلنت بيلاروسيا تنفيذ تدريبات عسكرية غير متوقعة في نيسان/أبريل الماضي، تشمل قواتها الجوية والقوات المضادة للطائرات مع القوات الروسية.

وأجرت روسيا وبيلاروسيا تدريبات مشتركة بعنوان "حزم 2022" في شباط/ فبراير الماضي، وأعادت القوات إلى أماكن انتشارها في المنطقتين العسكريتين الجنوبية والغربية.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.