ترامب: كلمة بايدن بشأن "إسرائيل" دامت دقيقيتن.. من الجيد أنّه استطاع الصمود

الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، يؤكد أن ما حدث في "إسرائيل" هو نتيجة اعتقاد، مفاده "أنّنا ضعفاء، ولدينا قائد ضعيف"، وبايدن يؤكد أنه سيبقى على تواصل مع رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو.

  • الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب
    الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب

قال الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، إنّ ما حدث في "إسرائيل" هو "نتيجة اعتقاد مفاده أنّنا ضعفاء، ولدينا قائد ضعيف".

وقال ترامب إنّ كلمة الرئيس الأميركي، جو بايدن، بشأن "إسرائيل" دامت دقيقتين، مؤكّداً أنّ من الجيد أنّه "استطاع الصمود".

جاء كلام ترامب بعد أن قال بايدن، في كلمة مقتضبة، إنّ "واشنطن تقف إلى جانب إسرائيل، ولن تتوقف عن دعمها".

وأضاف بايدن أنّه سيبقى على تواصل مع رئيس حكومة "إسرائيل"، بنيامين نتنياهو.

نتنياهو: هذا يوم صعب على "إسرائيل"

من جهته، وصف رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ما مرَّ فيه الكيان الإسرائيلي السبت بـ "اليوم الأسود"، متوعداً حركة "حماس".

وتوجّه نتنياهو في كلمته إلى سكان قطاع غزة، بالقول: "اخرجوا من هناك الآن، نحن سنصل إلى كل مكان". وتوعد بالانتقام و"القضاء على غزة"، بعد أقلّ من ساعة على خطاب بايدن.

وفي وقتٍ سابق السبت، أكّد نتنياهو، في تصريحٍ مسجل، أنّ "إسرائيل في حالة حرب، وليس في عملية ولا في جولة قتال، مضيفاً أنّ حماس شنت صباح السبت "هجوماً مفاجئاً ضد إسرائيل ومواطنيها".

وأصيبت المستوطنات والمؤسسات الإسرائيلية بحالة من الشلل التام، بالتزامن مع مواصلة عملية "طوفان الأقصى"، التي شنّتها المقاومة الفلسطينية.

في غضون ذلك، أكد الإعلام الإسرائيلي وقوع أكثر من 300 قتيل إسرائيلي و1100 جريح، على الأقل، حتى الآن.

من جهتها، أوضحت "القناة الـ13" أنّ العدد الحالي للقتلى الإسرائيليين "هو رأس جبل الجليد فقط من العدد الحقيقي".

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ "عدد القتلى والصواريخ، منذ صباح السبت، على إسرائيل، هو أكبر من عدد كل القتلى والصواريخ في حرب لبنان الثانية، خلال 33 يوماً من القتال".

وكان الإعلام الإسرائيلي أعلن سابقاً، السبت، أنّ "هناك عشرات المفقودين، الذين يجري البحث عنهم، بعد الهجوم المفاجئ للفلسطينيين".

وبحسب تقدير أجهزة طوارئ الاحتلال، فإنّ هناك مئات المصابين وعشرات القتلى، وبعضهم لم يتمّ الوصول إليه. 

كتائب القسام تعلن بدء عملية "طوفان الأقصى" بإطلاق آلاف الصواريخ على غلاف غزة، واقتحام قوات المقاومة لمستوطنات ومواقع الاحتلال، وذلك رداً على الاعتداءات في المسجد الأقصى، والاحتلال الإسرائيلي يشن عدواناً واسعاً على قطاع غزة.