تركيا: حلّ البرلمان التونسي ضربة لإرادة الشعب

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ينتقد حل نظيره التونسي قيس سعيد للبرلمان، ويعتبر الإجراء "ضربة لإرادة الشعب التونسي".

  • اردوغان.
     الرئيس التركي: سنواصل الوقوف إلى جانب تونس وشعبها الشقيق والصديق في هذه المرحلة الحرجة.

انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الثلاثاء، قرار الرئيس التونسي قيس سعيد بشأن حل البرلمان الأسبوع الماضي، واصفاً الخطوة بأنّها "تشويه للديمقراطية".

وتصاعدت الأزمة السياسية في تونس الأسبوع الماضي، عندما عقد أكثر من نصف عدد أعضاء البرلمان جلسة على الإنترنت لإلغاء قرارات سعيد الذي كان قد علق عمل البرلمان في تموز/يوليو الماضي، في خطوة وصفها معارضوه بأنّها انقلاب.

وقال إردوغان في بيان، أمس الإثنين، إنّه يأمل "ألا يكون من شأن التطورات في تونس إلحاق الضرر بجهود البلاد لإقرار الشرعية الديمقراطية أو إخراج العملية الانتخابية في البلاد عن مسارها".

وأضاف أنّه يتعين إتمام الانتقال السياسي بمشاركة جميع الأطراف المعنية، وبينها البرلمان، عبر "حوار شامل وهادف".

وقال الرئيس التركي: "الديمقراطية نظام هو تجسيد للاحترام بين المنتخب والمعين. نرى أنّ التطورات في تونس تشويه للديمقراطية".

وأشار إلى أنّ "حل البرلمان الذي يوجد فيه مسؤولون منتخبون مدعاة للقلق على مستقبل تونس وضربة لإرادة شعبها".

وقال سعيد، الأسبوع الماضي، إنّه لن يجري انتخابات مبكرة، مؤكداً أنّ "الانتخابات البرلمانية لن تجرى بعد 3 أشهر".

اخترنا لك