تضليلٌ إعلامي.. دمشق في ردّها على دفع واشنطن الملايين لجهات إعلامية مشبوهة

الخارجية السورية تؤكّد أن دفع واشنطن ملايين الدولارات إلى جهات إعلامية مشبوهة تهدف إلى التغطية على جرائمها في سوريا، وتشويه صورة الدولة السورية.

  • الخارجية السورية:
    الخارجية السورية: أميركا هي أكثر من يمارس التضليل الإعلامي

أكّدت وزارة الخارجية السورية أنّ المعلومات بشأن تقديم الولايات المتحدة الأميركية ملايين الدولارات إلى جهات إعلامية مشبوهة، من أجل تشويه صورة الدولة السورية، تعكس إصراراً أميركياً على الاستمرار في تضليل الرأي العام، محلياً وإقليمياً ودولياً.

وقالت "الخارجية السورية" إن هذه المعلومات تفضح استمرار الهجمة الأميركية، التي تستهدف سيادة سوريا، والتدخل في شؤونها الداخلية.

وذكرت الوزارة، في حسابها عبر "تويتر"، أنّ "هذه المشاريع التي تديرها الخارجية الأميركية تهدف إلى التغطية على جرائم الولايات المتحدة في سوريا، وحمايتها الإرهابيين والانفصاليين، وسرقتها الثروات والموارد السورية. وهو ما فضحته وسائل الإعلام السورية ورسائل وزارة الخارجية إلى الأمم المتحدة وبياناتها المتعددة".

وأضافت أنّ "الولايات المتّحدة، التي تقدّم مثل هذه المشاريع بحجة مكافحة التضليل الإعلامي وتعزيز حقوق الإنسان، هي أكثر من مارس ويمارس التضليل الإعلامي، كما حدث في العراق وليبيا ودول أخرى، وصولاً إلى الحرب الإرهابية على سوريا، وهي أكثر من انتهك وينتهك حقوق الإنسان في مختلف مناطق العالم".

اقرأ أيضاً: مطالبةً بتحرك دولي.. سوريا تدين تجديد العقوبات الأميركية على قطاعها الصحي