تقرير حكومي سويدي: انضمام ستوكهولم إلى الناتو سيحمي شمال أوروبا

وزيرة خارجية السويد ترى أنّ بلادها لن تتعرض لهجوم عسكري تقليدي في حال انضمامها إلى الناتو، وتقرير رسمي يبيّن أنّ هذه الخطوة "تقلل خطر نشوب نزاع في شمال أوروبا".

  • فنلندا
     وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي

أكد تقرير رسمي عرض اليوم الجمعة، قبْلَ قرار السويد بشأن الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، أنّ "خطوة من هذا النوع للدولة الاسكندينافية ستقلل خطر نشوب نزاع في شمال أوروبا".

وقال التقرير الذي أعدّته الحكومة والأحزاب السياسية السويدية إنّ "عضوية السويد في الناتو سترفع عتبة اندلاع نزاعات عسكرية، وبالتالي سيكون لها تأثير رادع شمالي أوروبا".

وصرّحت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي في مؤتمر صحافي: "رأينا أنّنا لن نتعرّض لهجوم عسكري تقليدي رداً على الترشح المحتمل للناتو".

وأكد البيت الأبيض، يوم أمس، أنّه "سيدعم أي تحرك من جانب فنلندا والسويد للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي".

وشدد رئيس فنلندا سولي نينيستو، أمس الخميس، على ضرورة التقدّم بطلب للحصول على عضوية حلف الناتو "في أقرب وقت ممكن"، مؤكداً أنّ "عضوية فنلندا في الناتو ستساهم في تعزيز أمنها".