توافق جزائري ليبي على إعادة فتح السفارة في طرابلس

الرئيس الجزائري يستقبل نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، في زيارة رسمية، وأكّد الطرفان ضرورةَ حلّ الأزمة الليبية، وإجراء الانتخابات المقرَّرة من دون أيّ تدخل خارجي.

  • توافق جزائري ليبي على إعادة فتح سفارة الجزائر في طرابلس
    توافق جزائري ـ ليبي على إعادة فتح سفارة الجزائر في طرابلس

استقبل رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبّون، اليوم، نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي موسى الكوني، على رأس وفد في زيارة رسمية، وفي إطار التشاور المستمرّ بين البلدين.

وأكد الرئيس تبون موقف الجزائر الداعم لحل الأزمة الليبية، على نحو يسمح بإجراء الانتخابات المقررة، وبناء مؤسسات الدولة، ورفض أيّ شكل من أشكال التدخُّل الخارجي، في الشأن الليبي.

بدوره، أبرز نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي التوافق الكامل بشأن مختلف الملفات، مثمّناً جهود الجزائر المتواصلة، على نحو يخدم مصالح الشعبين في البلدين، وثمّن قرار إعادة فتح سفارة الجزائر في طرابلس، والقنصلية في سبها، والخط الجوي بين الجزائر وطرابلس، وفتح معبرَيْ غات وغدامس.

يُذكر أن العاصمة الجزائرية استضافت، في آب/أغسطس الماضي، وعلى مدى يومين، اجتماع وزراء دول الجوار الليبي، لمساعدة الأطراف الليبية على تنظيم الانتخابات في 24 كانون الأول/ديسمبر المقبل، وتجاوز العقبات التقنية، بالإضافة إلى الصعوبات الأمنية، قبل الانتحابات وبعدها.