تونس: تجمعات رافضة لعودة البرلمان ومناهضة لـ"النهضة"

عددٌ من المواطنين يتجمعون في محيط البرلمان التونسي، بالتزامن مع "تعزيزات أمنية كبيرة".

  • تونس.. تعزيزات أمنية في محيط البرلمان تحسباً لعودة النواب
    تونس.. تعزيزات أمنية في محيط البرلمان تحسباً لعودة النواب

تجمّع عددٌ من المواطنين في محيط البرلمان التونسي، اليوم الجمعة، رافعين شعارات رافضة لعودة البرلمان ومناهضة لحركة "النهضة" ورئيسها.

ولم يلتحق النواب بالبرلمان كما كان مقرراً، عدا النائب المُجمّد عن حركة "النهضة"، محمد القوماني، الذي تمّ طرده من قبل المواطنين رافعين في وجه شعار "ارحل"، و قد تدخّل الأمن لتأمين إخراجه من وسط التجمعات وقام بنقله على متن سيّارة أمنية.

كما شهد محيط مقر مجلس نواب الشعب منذ ساعات الصباح، تعزيزات أمنية كبيرة وتمركز عديد الوحدات الأمنية بمحيط البرلمان، تزامناً مع دعوات لعدد من نواب الشعب، لاستئناف عمل مجلس نواب الشعب، اليوم الجمعة.

وكان النائب عن الكتلة الوطنية بمجلس نواب الشعب المعلقة أشغاله منذ 25 تموز/ يوليو الماضي، العياشي زمّال، أفاد بأن 90 نائباً أمضوا إلى حدود صباح أمس الخميس، على بيانٍ يدعو النواب إلى استئناف عملهم البرلماني، مع نهاية العطلة البرلمانية بحلول الأول من تشرين الأول/أكتوبر.

ويوم أمس، استنكرت حركة "النهضة" التونسية ما سمّته "مواصلة الرئيس التونسي الانفراد بالسلطة والإمعان في العمل خارج الدستور وضرب علويّته"، وذلك بعد قراره بتعيين نجلاء بودن رئيسة للحكومة.