تونس: لتوفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني والتصدي لجرائم المحتل

وزارة الخارجية التونسية تؤكد التزامها الثابت بمواصلة دعم الحق الفلسطيني غير القابل للسقوط بالتقادم إلى حين انتهاء الاحتلال، والتيار الشعبي في تونس يقول إنّ "معركة فلسطين هي معركة شعبنا وأمتنا".

  • تونس تدين العدوان على غزة وتحمل المجموعة الدولية مسؤوليتها إزاء الشعب الفلسطيني
    تونس تدين العدوان على غزة وتحمل المجموعة الدولية مسؤوليتها إزاء الشعب الفلسطيني

دعت وزارة الخارجية التونسية المجموعة الدولية إلى تحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية إزاء الشعب الفلسطيني، مؤكدةً ضرورة توفير الحماية الدّولية اللازمة للشعب الفلسطيني والتصدي لجرائم المحتل.

وأكدت الخارجية التونسية في بيان،  التزامها الثابت بمواصلة دعم الحق الفلسطيني غير القابل للسقوط بالتقادم إلى حين انتهاء الاحتلال.

من جهته، قال التيار الشعبي في تونس إنّ "معركة فلسطين هي معركة شعبنا وأمتنا"، مشدداً على "الالتزام الكامل بدعم المقاومة الفلسطينية"، ومشيراً إلى "ثقة كاملة بقدرتها على ردع العدو الإسرائيلي".

وبدأت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي،  الجمعة، عملية الرد على عدوان الاحتلال  الإسرائيلي على قطاع غزة، مع إطلاق صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة. 

وأعلنت سرايا القدس "دكّ تل أبيب ومدن المركز وغلاف قطاع غزة بأكثر من 100 صاروخ". 

وكان  الاحتلال الإسرائيلي أعلن بدء عمليةٍ عسكريةٍ ضد أهداف لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزّة.  وتحدّثت وزارة الصحة في غزة عن "10 شهداء، بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام"، بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

كما أعلنت "سرايا القدس" ارتقاء تيسير الجعبري شهيداً، وهو قائد عسكري في شمالي قطاع غزة.

ونعت فصائل المقاومة الفلسطينية شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وعلى رأسهم القائد في سرايا القدس، تيسير الجعبري، مؤكّدةً أنّ الاحتلال يتحمّل كل التبعات والنتائج المترتبة على هذا العدوان.