جونسون: سلاح البحرية سيكلف مهمة مراقبة الهجرة في "المانش"

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يعلن أنّ سلاح البحرية البريطاني سَيُكَلف بمهمة مراقبة الهجرة عبر المانش من فرنسا، ويؤكد تخصيص تمويل إضافي للقوارب والطائرات ومعدات الاستطلاع لمراقبة الممرّ المائي.

  • جونسون: سلاح البحرية سيكلف مهمة مراقبة الهجرة في المانش
    رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الخميس، أنّ سلاح البحرية البريطاني سَيُكَلّف بمهمة مراقبة الهجرة عبر بحر المانش من فرنسا.

وقال جونسون في خطاب أعلن فيه عن خطة لندن لإرسال المهاجرين واللاجئين القادمين عبر الممر المائي إلى رواندا: "من اليوم، ستتسلّم البحرية الملكية البريطانية القيادة العملياتية من قوة الحدود في القناة (المانش) بهدف السماح بوصول أي قارب إلى المملكة المتحدة من دون اكتشافه".

وأعلن رئيس الوزراء عن تخصيص تمويل إضافي للقوارب والطائرات ومعدات الاستطلاع لمراقبة المانش واعتقال مهرّبي البشر.

 وقال جونسون إنّ ذلك "سيوجّه رسالة واضحة إلى الأشخاص الذين يسيّرون هذه القوارب مفادها: إذا خاطرتم بحياة أشخاص آخرين في القناة، فتواجهون خطر قضاء حياتكم في السجن".

يُذكر أنّ أعداد المهاجرين العابرين لبحر "المانش" من فرنسا إلى بريطانيا بطرقٍ غير شرعية خلال العام الماضي، ازدادت بنحو 3 أضعاف الأعداد المسجلة مقارنةً بعام 2020.

وفاقم الوصول الكثيف للمهاجرين العلاقات المتوتّرة مع فرنسا التي تتّهمها الحكومة البريطانية بعدم بذل ما يكفي من الجهود لمنع انطلاق الرحلات من أراضيها، على الرّغم من الأموال المخصّصة لهذا الغرض.