جونسون: نعمل على وضع استراتيجية طاقة خاصة بدلاً من استيرادها من روسيا

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يقول إنّ بلاده تعمل على وضع استراتيجية طاقة خاصة لها بدلاً من استيرادها من روسيا، زاعماً أنّ الرئيس الروسي يسعى إلى إلحاق الضرر بالاقتصاد الغربي.

  • رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (أ ف ب)
    رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (أ ف ب)

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أنّ التأقلم وتطبيع العلاقات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرّة أخرى كما حدث في عام 2014، سيكون "خطأً كبيراً". 

وقال جونسون في كلمة ألقاها في مؤتمر لحزب المحافظين، اليوم السبت، إنّ بلاده "تعمل على وضع استراتيجية طاقة خاصة بها بدلاً من استيرادها من روسيا"، وذلك على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأضاف أنّ "بريطانيا كانت أول بلد يرسل معدات دفاعية إلى أوكرانيا". 

وزعم جونسون أنّ "الرئيس الروسي يسعى إلى إلحاق الضرر بالاقتصاد الغربي، ويستغلّ موارد الطاقة الروسية في سبيل ذلك"، مشدداً على "ضرورة اتخاذ خطوات شجاعة للتخلص من التبعية لروسيا في مجال الطاقة".

رئيس الوزراء البريطاني أشار إلى أنّ "الأثرياء الروس الداعمين لنظام بوتين ستتم ملاحقتهم"، معتبراً أنّ "انتصار بوتين لن يتوقف عند أوكرانيا، وإنما سيقضي على آمال الديمقراطية في جورجيا، وسيبدأ عهد جديد من العنف ضد بلدان شرق أوروبا والبلطيق"، على حدّ تعبير جونسون.

وزار جونسون في 16 آذار/مارس الجاري، الإمارات والسعودية، حيث ناقش خلال الزيارة "تعزيز العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية، وعلى رأسها العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، واستقرار سوق الطاقة"، وحثّ الدولتين على زيادة إمدادات النفط إلى أوروبا.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، أنّه لم يسبق لها أن استخدمت ​الطاقة​ كأداة للضغط، وأنّ الشركات الروسية ستواصل الوفاء بالتزامها في إمداد أوروبا بالطاقة.

حلف الناتو يحاول التمدد باتجاه الشرق قرب حدود روسيا، عن طريق ضم أوكرانيا، وروسيا الاتحادية ترفض ذلك وتطالب بضمانات أمنية، فتعترف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، وتطلق عملية عسكرية في إقليم دونباس، بسبب قصف القوات الأوكرانية المتكرر على الإقليم.