حرس الثورة الإيراني: انتهاك حرمة الأقصى سيتحوّل إلى كابوس بالنسبة للصهاينة

"حرس الثورة" في إيران يؤكّد أنَّ "الاعتداءات والجرائم الصهيونية في فلسطين المحتلة تعكس الخوف والهلع لدى الصهاينة من تشكيل انتفاضةٍ شعبيةٍ حديثةٍ ضدَّهم".

  • حرس الثورة الإيراني: سنواصل دعمنا لمجاهدي طريق القدس والمقاومة الفلسطينية
    حرس الثورة الإيراني: سنواصل دعمنا لمجاهدي طريق القدس والمقاومة الفلسطينية

أصدر حرس الثورة الإسلامية في إيران بياناً حول تطورات الأحداث الأخيرة الجارية في فلسطين المحتلة، أدان فيه "الاعتداءات والجرائم الصهيونية ضد المسجد الأقصى والمصلين فيه".

ورأى البيان أن الاعتداءات "بعد العمليات الاستشهادية الأخيرة، تعكس الخوف والهلع لدى الصهاينة من تشكيل انتفاضةٍ شعبيةٍ حديثةٍ ضدَّهم".

وأكّد البيان أنَّ "انتهاك حرمة المقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى في شهر رمضان سيتحوّل إلى كابوس بالنسبة للصهاينة"، وأضاف أنَّ "نتائج هذه الخطوة الصهيونية الخطرة ستنعكس على الصامتين من المسلمين، وأدعياء حقوق الإنسان على الصعيد الدولي". 

كما أوضح أنَّ "تطبيع بعض الدول العربية مع الكيان الصهيوني سيزيد من وقاحة وصلافة الصهاينة في مواصلة انتهاك المقدسات الإسلامية". 

وختم حرس الثورة في إيران بيانه بالإعلان أنَّ "حرس الثورة سيواصل دعمه لمجاهدي طريق القدس والمقاومة الفلسطينية".

وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم، أجرى وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اتصالاً هاتفياً مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أكّد فيه وقوف إيران إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، مستنكراً الجرائم الصهيونية بحق الأقصى. 

فيما ثمّن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، الموقف الإيراني الداعم للقضية الفلسطينية ومقاومته، مضيفاً أن "شعبنا متمسّك بحقوقه وأرضه ومقدساته، ولن تنجح هذه المحاولات في السيطرة على الأقصى أو تغيير طابعه الإسلامي".

يشار إلى أنّ مصادر في المقاومة الفلسطينية أفادت للميادين بأنّ "المقاومة تراقب وتتابع ما يجري في المسجد الأقصى وأجرت اتصالات ومباحثات مع الوسطاء بالخصوص".

وذكرت المصادر أنّ "حماس شددت على أنّ معادلة غزّة والقدس ما زالت قائمة، ولا تراجع عن منجزات معركة سيف القدس"، مبلغةً "القاهرة وجوبَ الإفراج عن المعتقلين من المسجد الأقصى اليوم، بصورة عاجلة". 

وأفادت مراسلة الميادين، اليوم الجمعة، بأداء 50 ألف مصلٍّ صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، بحسب تقديرات أولية رغم الاعتداءات الإسرائيلية.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت المسجد الأقصى، فجر اليوم الجمعة، وحاولت إفراغه من المصلين بشكلٍ كامل، ما أدّى إلى مواجهات مع شبان مرابطين فيه، أوقعت ما يقارب 150 إصابة.