حركة المقاطعة الفلسطينية تدعو للانسحاب من "إكسبو دبي 2020"

اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة تدعو الحكومات والشركات والفنانين إلى الانسحاب من "إكسبو دبي 2020"، والضغط على الإمارات "لإنهاء دعمها لنظام الفصل العنصري".

  • حركة المقاطعة الفلسطينية تدعو للانسحاب  من
    حركة المقاطعة الفلسطينية طالبت بتصعيد الضغوط العالمية على "دكتاتورية الإمارات"

جددت اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، اليوم الجمعة، دعوتها لمقاطعة المهرجانات والأنشطة التي ترعاها الإمارات في "إكسبو دبي 2020"، وتصعيد الضغوط العالمية على "دكتاتورية الإمارات لإنهاء دعمها لنظام الفصل العنصري".

وقالت حركة المقاطعة، في وقت سابق، إنّه "على السلطة الفلسطينية الإجابة على سؤال الجماهير الفلسطينية والعربية بشكل واضح لا لبس فيه: هل هي مشاركة في معرض دبي إكسبو التطبيعيّ أم لا؟".

وأكّدت اللجنة الوطنية الفلسطينية أنّ أي مشاركة فلسطينية أو عربية، رسمية أو شعبية، في معرض "إكسبو دبي"، الذي يحتفي بحراراة بجناح إسرائيلي تشرف عليه وزارة خارجية الاحتلال لأول مرة في أرض عربية، يعدُّ "تواطؤاً وتشجيعاً على التطبيع الرسمي بين بعض الأنظمة العربية الاستبدادية والعدو الإسرائيلي".

وأضافت: "تخدم هذه المشاركة مساعي التغطية على التحالف العسكري-الأمني الاستراتيجي الناشئ بين النظام الإماراتي الخائن للقضية الفلسطينية ونظام الاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي لتصفية قضيتنا وحقوقنا الأساسية".

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قد اعتبرت أنّ الإمارات تستخدم معرض "إكسبو دبي" للترويج لصورةٍ عامة من الانفتاح تتنافى مع جهود الحكومة "لمنع التدقيق في انتهاكاتها الممنهجة لحقوق الإنسان"، ولتقديم نفسها إلى العالم على أنّها "منفتحة ومتسامحة وتحترم الحقوق، بينما تغلق مجال السياسة والخطاب العام والنشاط الحقوقي في الداخل".