حزب الله يبارك للأسير كريم يونس حريته: لتسليط الضوء على قضية الأسرى

حزب الله يبارك للأسير الفلسطيني، كريم يونس، حريته بعد 40 عاماً من الأسر، ويطالب بتحرير جميع الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

  • حزب الله يبارك للأسير كريم يونس نيله حريته
    أعرب حزب الله عن مشاركته الشعب الفلسطيني في فرحته

أصدر حزب الله بياناً بارك فيه حرية الأسير الفلسطيني، كريم يونس، بعد 40 عاماً من الأسر في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأعرب حزب الله عن "مشاركته الشعب الفلسطيني وكل المقاومين الأبطال في فرحتهم".

وأمل تحقيق "الحرية والانتصار لجميع الأسرى والمعتقلين، الذين يقبعون في سجون الاحتلال".

ودعا البيان، في المناسبة، إلى "تسليط الضوء على قضية الأسرى وظروف احتجازهم القاسية، وكشف المعاملة الوحشية التي يتعرضون لها من جانب الاحتلال الإسرائيلي، وبذل كل الجهود الممكنة لإطلاق سراحهم".

وكسر عميد الأسرى الفلسطبنيين، كريم يونس، صباح اليوم الخميس، قيد السجان بعد 40 عاماً من الأسر في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

يُذكَر أنّ الأسير يونس واحد من بين 25 أسيراً، تواصل سلطات الاحتلال اعتقالهم منذ ما قبل توقيع اتفاق أوسلو، أي قبل عام 1993.

ورفضت "إسرائيل"، طوال عقود، أن تفرج عنهم، على رغم إنجاز عدد من صفقات التبادل، والتي كان آخرها عام 2014.

اقرأ أيضاً: كريم يونس حراً.. فرحة فلسطين تكسر قيد الاحتلال