حزب كليجدار أوغلو يتحدث عن تفاصيل المخالفات في الانتخابات التركية

حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض يعلن رصد مخالفات في صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية.

  • أنصار الرئيس التركي أثناء احتفالهم أمام مقر حزب العدالة والتنمية في اسطنبول 14 أيار/ مايو 2023 (أ ف ب).
    أنصار الرئيس التركي أثناء احتفالهم أمام مقر حزب العدالة والتنمية في إسطنبول في 14 أيار/مايو 2023 (أ ف ب).

أعلن حزب الشعب الجمهوري التركي الذي يرأسه المرشح الرئاسي كمال كليجدار أوغلو؛ منافس الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، رصد مخالفات في صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وقال محرم إركيك نائب رئيس الحزب للصحافيين، اليوم الأربعاء، إنّ هناك مخالفات في 2269 صندوقاً في الانتخابات الرئاسية، و4825 صندوقاً في الانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد الماضي.

وأضاف أن المخالفات في كل صندوق تبلغ مئات الأصوات غير الصحيحة، مشيراً إلى أن الحزب "يتتبع كل صوت حتى وإن لم يغيّر النتيجة النهائية".

وذكر إركيك أن عدد صناديق الاقتراع المخصصة للانتخابات في الداخل والخارج بلغ 201807 صناديق في المجمل.

وكان المرشّح الرئاسي عن حزب الشعب الجمهوري، كليجدار أوغلو، ناشد الناخبين الشباب مساندته في جولة الإعادة يوم 28 أيار/مايو، في إطار سعيه للحيلولة من دون تمديد حكم إردوغان.

وتراهن المعارضة على أنّ "الأتراك سئموا بعد 20 عاماً من سلطة إردوغان، وخصوصاً الشباب"، وبينهم نحو 5 ملايين يصوّتون للمرة الأولى، وتراهن أيضاً على الوضع الاقتصادي الصعب وتدهور قيمة الليرة التركية، اللذين أديا إلى ارتفاع التضخم في الخريف إلى نسبة تقارب الـ 85%، لكن الرئيس التركي، خلافاً لتوقّعات كل استطلاعات الرأي، نال الأحد 49,5% من الأصوات في مقابل 44,89% لكليجدار أوغلو.

وذهبت نسبة 5% من الأصوات الى مرشح "تحالف الأجداد" سنان أوغان البالغ 55 عاماً.

اقرأ أيضاً: تركيا: إردوغان وتحالف "الجمهور" يتقدمان في الجولة الأولى من الانتخابات

يشهد يوم 28 أيار/مايو جولة إعادة من انتخابات الرئاسة في تركيا، حيث سيتنافس فيها رجب طيب إردوغان وكمال كليجدار أوغلو، بعد جولةٍ أولى في 14 أيار/مايو، لم يتمكن أي مرشحٍ من حسمها. وبينما اكتمل مشهد البرلمان، فإن تركيا أمام استحقاقٍ رئاسي مصيري لتحدد خياراتها.

اخترنا لك