حكومة صنعاء: العدوان رفض كل جولات التفاوض وعجزت الأمم المتحدة عن إقناعه

نائب رئيس وفد صنعاء المفاوض جلال الرويشان، يقول إنه "يجب على المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن أن يتمتع بالاستقلالية والتحلي بالصدق والتخلّي عن الديبلوماسية المفرطة".

  • الفريق جلال الرويشان: تتمتع الأمم المتحدة بازدواجية المعايير بين الواقع وبين هيمنة أميركا والدول الكبرى
    الرويشان: تتمتع الأمم المتحدة بازدواجية المعايير بين الواقع وبين هيمنة أميركا والدول الكبرى

قال نائب رئيس حكومة صنعاء لشؤون الدفاع والأمن ونائب رئيس وفدها المفاوض جلال الرويشان: "لا يمكن القول إن هناك نجاحات حققها المبعوث الأممي السابق مارتن غريفيث".

وذكر، في حديث لقناة "المسيرة" اليمنية، أنّ "العدوان رفض كل جولات التفاوض، وعجزت الأمم المتحدة عن إقناع الطرف الآخر بالجلوس إلى طاولة التفاوض من جديد"، مضيفاً أنّ "الأمم المتحدة ومجلس الأمن لم ينجحا في حل أي صراع في أي بؤرة توتر في العالم".

وأشار إلى أن "مطار صنعاء أصبح مطاراً يخص موظفي الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، ولا يسمح لأي يمني باستخدامه"، مضيفاً: "على المبعوث الأممي الجديد أن يتمتع بالاستقلالية والتحلي بالصدق والتخلّي عن الدبلوماسية المفرطة".

وتابع قائلاً: "مشكلة المبعوث الأممي والأمم المتحدة أنهما يتمتعان بازدواجية المعايير بين الواقع وبين هيمنة الولايات المتحدة الأميركية والدول الكبرى".

وكان المجلس السياسي الأعلى في اليمن دعا، أمس الثلاثاء، إلى "عدم تكرار التجارب الفاشلة للمبعوثين الأمميين إلى اليمن".

وقال المجلس السياسي الأعلى إنّ "الشعب اليمني سئم من المؤامرات الأميركية عليه والدعوات الزائفة إلى السلام"، مشدّداً على أنه "ينبغي للمبعوث الأممي إلى اليمن أن يقوم بدوره ومهمته الأساسيَّين".

يُشار إلى أنّ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عيّن هانس جروندبرج مبعوثاً خاصاً جديداً إلى اليمن، خلفاً للبريطاني مارتن غريفيث، الذي تولى منصب منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ في المنظمة الدولية.