خطيب زاده: الانضمام إلى"شنغهاي" نهاية لضغوط فرض العزلة على إيران

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، يقول إنّه "لا توجد خطّة للقاء الجانب الأميركي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك".

  • وزير الخارجية الإيراني، سيلتقي وزراء خارجية نحو 45 دولة من بينهم وزراء خارجية مجموعة 4 + 1
    وزير الخارجية الإيراني، سيلتقي وزراء خارجية نحو 45 دولة في نيويورك

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الأحد، أن "الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون كان بمثابة نهاية للضغوط الرامية إلى فرض عزلة على إيران".

وقال طيب زاده، خلال مؤتمرٍ صحافي، اليوم الأحد، إنّ "وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، سيلتقي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وزراء خارجية نحو 45 دولة، من بينهم وزراء خارجية مجموعة 4 + 1 في نيويورك.

وأضاف أنّه "لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن اجتماع 4+1 في نيويورك، وعلينا أن نرى ما هو موضوع الاجتماع، ثم سنتخذ القرار".

وبيّن المتحدث باسم وزارة الخارجية أنّ وزير الخارجية الإيراني سيتوجه إلى نيويورك غداً، مضيفاً أنّه "تم ترتيب 45 لقاءً ثنائياً مع وزراء خارجية مختلف الدول ورؤساء المنظمات الدولية التي تقدمت بذلك".

ورداً على سؤال عمّا إذا كان لدى الفريق الإيراني في نيويورك خطّة للقاء الجانب الأميركي أم لا، قال طيب زاده: "لا، لا توجد مثل هذه الخطّة".

خطيب زاده: نشدد على رفض أي تدخل أجنبي في شؤون أفغانستان

على صعيدٍ منفصل، قال خطيب زاده، إنّ "الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون كان بمثابة نهاية للضغوط الرامية إلى فرض عزلة على إيران".

كما تطرّق إلى قمّة رؤساء دول منظمة "شنغهاي" التي عقدت مؤخراً في العاصمة الطاجيكية دوشنبه، وقال إنّ هذه القمّة شهدت انضمام إيران رسمياً كعضو في منظمة "شنغهاي" للتعاون، بمباركة رؤساء الدول الأعضاء في المنظمة، وأبرزها روسيا والصين.

وأوضح أنّ "وزراء خارجية إيران وروسيا والصين وباكستان أصدروا على هامش القمّة بياناً مشتركاً بشأن تطورات الأوضاع في أفغانستان، مشيراً إلى أنّ "البيان تضمّن دعوة الدول الأربع إلى تأليف حكومة موسّعة في هذا البلد، يشارك فيها جميع الأطراف الأفغان".

وشدد خطيب زاده على "رفض أي تدخل أجنبي في شؤون أفغانستان"، داعياً "الجميع إلى دعم الشعب الأفغاني ومساندته ليقول كلمته ويرسم مستقبل بلاده".

الجدير بالذكر أنّ أعضاء منظمة شانغهاي للتعاون وافقوا، قبل أيام، على انضمام إيران إلى المنظمة كعضو دائم، وقال الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، إنّ "انضمام إيران إلى الأعضاء الدائمين لمنظمة شنغهاي للتعاون مثّل إنجازاً دبلوماسياً للبلاد".

خطيب زاده: إيران ملتزمة بالتعاون ومساعدة أصدقائها

أمّا بشأن إرسال الوقود من إيران إلى لبنان وتصريحات رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، قال خطيب زاده إنّ "إيران ملتزمة بالتعاون ومساعدة أصدقائها والدول والحكومات الصديقة لها".

وأضاف أنّ "ما تم القيام به كان بناءً على طلب رجال الأعمال اللبنانيين وسار مساره الطبيعي. إذا طلبت منا الحكومة اللبنانية شراء الوقود، فسنكون على استعداد لمساعدتهم".

يُشار إلى أنّه قبل أيام، وصلت القافلة الثانية لصهاريج المازوت الذي جلبه حزب الله من إيران، للشعب اللبناني، عبر سوريا.