دراسة للبنتاغون: ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان بين الطيارين العسكريين

دراسة أجرتها وزارة الدفاع الأميركية تكشف عن ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان بين الطيارين العسكريين، وتظهر أنّ الطواقم الأرضية التي تزود هذه الطائرات بالوقود تمرض أيضاً.

  • دراسة للبنتاغون تكشف ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان بين الطيارين العسكريين
    أعضاء الطاقم الجوي لديهم معدل إصابة بسرطان الجلد أعلى بنسبة 87%

كشفت دراسة أجرتها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان بين الطيارين العسكريين، وأظهرت لأول مرة أنّ الطواقم الأرضية التي تزود هذه الطائرات بالوقود وتطلقها تمرض أيضاً.

ولطالما سعى الطيارون العسكريون المتقاعدون إلى الحصول على هذه البيانات، والذين أثاروا إنذارات لسنوات حول عدد أفراد الطاقم الجوي والأرضي الذين يصابون بالسرطان، وفق وكالة "أسوشيتد برس".

ووجد البنتاغون في دراسته التي استمرت لمدة عام على ما يقرب من 900.000 من أفراد الخدمة الذين طاروا أو عملوا على متن طائرة عسكرية بين عامي 1992 و2017، أنّ أعضاء الطاقم الجوي لديهم معدل إصابة بسرطان الجلد أعلى بنسبة 87% مقارنة بغيرهم، ومعدل أعلى بنسبة 39% بسرطان الغدة الدرقية.

وكشفت الدراسة ارتفاع معدل الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 16% بالنسبة للرجال وسرطان الثدي بنسبة 16% بالنسبة للنساء. بشكلٍ عام، كان لدى أطقم الطائرات نسبة 24% أعلى للإصابة بالسرطان من جميع الأنواع.

وأظهرت الدراسة أنّ أطقم العمل الأرضية لديها معدل أعلى بنسبة 19% للإصابة بسرطانات الدماغ والجهاز العصبي، ومعدل أعلى بنسبة 15% لسرطان الغدة الدرقية، ومعدل أعلى بنسبة 9% لسرطان الكلى، بينما كان لدى النساء معدل أعلى بنسبة 7% للإصابة بسرطان الثدي.

ورصدت الدراسة بعض الأخبار الجيدة أيضاً، حيث كان لدى كل من الأطقم الأرضية والجوية معدلات أقل بكثير من الإصابة بسرطان الرئة، كما كان لدى أطقم الطائرات معدلات أقل من سرطان المثانة والقولون.

اخترنا لك